إصابات «كورونا» في الهند تتخطى حاجز المليونين
 تخطى عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد في الهند مليوني حالة، الجمعة، وسط مخاوف من تفاقم الوباء في البلد الآسيوي الذي يعد ثاني دولة في العالم من حيث عدد السكان.
وقالت وزارة الصحة الهندية، الجمعة، إنه تم تسجيل 62538 إصابة جديدة بفيروس كورونا، خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية، ليصبح العدد الإجمالي للإصابات 2027075 اصابة. 
وسجلت الهند 41 ألفا و585 وفاة من جراء مرض "كوفيد-19"، وذلك منذ بداية انتشار فيروس كورونا.
ويرجح الخبراء أن تكون هذه الأرقام أقل من الواقع، لأن السلطات الصحية في البلاد لا تجري فحوصا إلا لمن تظهر عليهم الأعراض.
وبحسب الأرقام المعلن عنها من قبل وزارة الصحة في الهند، فإن البلد الآسيوي هو ثالث دول العالم تأثرا بعد كل من الولايات المتحدة والبرازيل.
في غضون ذلك، تماثل مليون و378 ألف مصاب من فيروس كورونا للشفاء، إثر تلقي الرعاية الطبية، لكن 8944 مصابا يرقدون في حالة حرجة.
وأوضحت وزارة الصحة الهندية، أن 70 في المئة من الأشخاص الذين توفوا بسبب فيروس كورونا كانوا يعانون أمراضا مصاحبة.
وإلى غاية الخامس من أغسطس الجاري، أجرت الهند أكثر من 22 مليون فحص لكورونا، لكن هذا الرقم ليس كبيرا، بحسب خبراء، نظرا إلى عدد السكان الذي يبلغ مليارا و353 مليونا.
ويبدي خبراء صحيون قلقهم إزاء صعوبة تفعيل "التباعد الاجتماعي" في عدد من مناطق الهند، لاسيما الفقيرة منها، نظرا إلى شدة الازدحام.