«صندوق النقد»: نبحث كل السبل الممكنة لدعم الشعب اللبناني
أكد صندوق النقد الدولي اليوم الخميس أنه يبحث "كل السبل الممكنة" لدعم الشعب اللبناني في أعقاب الانفجار الضخم الذي وقع بمرفأ العاصمة بيروت.
وقالت المديرة التنفيذية لصندوق النقد كريستينا جورجيفا في بيان "في أعقاب المأساة الرهيبة في لبنان حان الوقت للوحدة الوطنية للتغلب على هذه الكارثة وكذلك لمعالجة الأزمة الاقتصادية والاجتماعية العميقة التي لا تزال البلاد تواجهها."
وأضافت أن الوقت حان أيضاً للمجتمع الدولي وأصدقاء لبنان "للتقدم لمساعدة البلد في هذه اللحظة الملحة" مؤكدة أن صندوق النقد الدولي "يبحث كل السبل الممكنة لدعم شعب لبنان."
ولفتت إلى ضرورة "التغلب على الجمود في المناقشات حول الإصلاحات الحاسمة ووضع برنامج هادف لتغيير الاقتصاد وبناء المساءلة والثقة في مستقبل البلاد."
وكان الانفجار الذي وقع الثلاثاء الماضي في احد مستودعات مرفأ بيروت ادى الى سقوط عشرات القتلى والاف المصابين واضرار مادية هائلة في المنازل والسيارات والبنى التحتية.