وزيرا خارجية مصر وأمريكا يبحثان ملف الأزمة الليبية
بحث وزير الخارجية الامريكي مايك بومبيو مع نظيره المصري سامح شكري اليوم الخميس عددا من القضايا الإقليمية من بينها ملف الازمة الليبية.
وذكرت الخارجية الامريكية في بيان أن بومبيو وشكري اكدا في اتصال هاتفي "أهمية دعم وقف إطلاق النار في ليبيا بوساطة الامم المتحدة وذلك عبر محادثات سياسة واقتصادية ".
وكان مستشار الأمن القومي الأمريكي روبرت أوبريان قد اكد في بيان امس الأول أن بلاده "تشعر بانزعاج شديد من تصاعد الصراع في ليبيا" مضيفا أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تحدث مع العديد من زعماء العالم عن ليبيا خلال الأسابيع الماضية مبينا "أنه لا يوجد جانب فائز" في الصراع القائم هناك. على صعيد اخر أعلنت الخارجية الأمريكية شروع بومبيو في جولة بأوروبا الوسطى الأسبوع المقبل يزور خلالها جمهورية التشيك وسلوفينيا والنمسا وبولندا. وذكرت الخارجية الأمريكية في بيان أن بومبيو سيلتقي بنظيره التشيكي توماس بيتريسيك في مدينة بيلسين يوم الثلاثاء المقبل "لإحياء ذكرى تحرير الجيش الأمريكي لتشيكوسلوفاكيا الغربية في الحرب العالمية الثانية." كما سيلتقي في العاصمة التشيكية براغ برئيس الوزراء أندريه بابيش "لمناقشة التعاون في مجال الطاقة النووية ومبادرة البحار الثلاثة (البلطيق والإدرياتيكي والأسود) وجهود مواجهة أنشطة روسيا والصين.
وفي العاصمة السلوفينية ليوبليانا سيلتقي بومبيو الخميس المقبل الرئيس بوروت باهور ورئيس الوزراء يانيز يانشا "لمناقشة تعزيز التعاون بين الولايات المتحدة وسلوفينيا في عدد من المجالات من بينها الطاقة النووية".
وفي اليوم التالي سيلتقي وزير الخارجية الأمريكي في فيينا بالمستشار النمساوي سيباستيان كورتس ووزير خارجيته ألكسندر شالنبرج "لمناقشة الشراكة الاستراتيجية بين الولايات المتحدة والنمسا وعلاقتنا التجارية والاستثمارية القوية والمتنامية وقضايا الأمن الإقليمي." كما سيجتمع في فيينا مع المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل غروسي.
وأثناء وجوده في العاصمة البولندية وارسو سيلتقي بومبيو برئيس الوزراء ماتيوز موراوسكي ووزير الخارجية ياتسيك تشابوتوفيتش "لمناقشة مجالات التعاون بين الولايات المتحدة وبولندا بما في ذلك تعميق العلاقات الدفاعية والتعافي من جائحة فيروس (كورونا المستجد- كوفيد 19) وتأمين شبكات الجيل الخامس وتحسين الطاقة الإقليمية والبنية التحتية من خلال مبادرة البحار الثلاثة." كما سيلتقي وزير الخارجية الأمريكي في وارسو بالرئيس البولندي أندريه دودا.