وزير الداخلية: سنتعامل مع تجار الإقامات بكل ما أوتينا من قوة
شدد نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية أنس الصالح على أن تجارة الإقامات على سلم أولويات الحكومة، مؤكداً على مواجهتها بكل حزم وشدة.
وقال الصالح خلال تفقده مركز استقبال مخالفي الإقامة في الفروانية اليوم: «سنتعامل مع تجار الإقامات بكل ما أوتينا من قوة، معتبراً أن هذا الملف يجب أن يتوقف ويغلق بكل جرأة، فهذه وحشية بشعة، ولا تمت للمجتمع الكويتي بصلة».
وتابع الصالح، أن 1600 وافد مصري تقريبًا تقدموا إلى المراكز المختلفة المخصصة لاستقبال مخالفي الإقامة وذلك لإنهاء إجراءات مغادرتهم، مؤكدا أن التنسيق مع الأشقاء في مصر على أعلى مستوى حتى مغادرة المخالفين، مشيرا إلى وجود حملات تفتيشية بعد انتهاء المهلة لضبط المخالفين والإبعاد دون عودة.
وحول حظر التجول الكلي في بعض المناطق، قال الصالح: «يصعب على أي مسؤول أن يحدد بمفرده القرارات المطلوبة، ومجلس الوزراء بيده القرار عقب تسلمه تقرير لجنة مواجهة تفشي فيروس كورونا».
توافدت أعداد كبيرة من مخالفي الإقامة من أبناء الجالية المصرية في البلاد، اليوم الاثنين، على مقر مركز استقبال المخالفين لإتمام إجراءات مغادرتهم البلاد دون دفع غرامات.
وشهد اليوم الأول المخصص للجالية المصرية، إقبالاً كثيفاً من قبل المخالفين للاستفادة من قرار وزارة الداخلية السماح للمخالفين بالمغادرة إلى بلادهم من دون دفع غرامات مالية أو تكاليف السفر.