مصر تؤكد دعم مساعي تسوية القضية الفلسطينية واستعادة زخم عملية السلام
أكد وزير الخارجية المصري سامح شكري اليوم الاحد دعم كافة المساعي الرامية الى تسوية القضية الفلسطينية واستعادة زخم عملية السلام وطرح الأمل في امكانية تسوية الصراع "بشكل عادل ودائم".
وذكرت وزارة الخارجية المصرية في بيان ان ذلك جاء خلال لقاء شكري المبعوثة الخاصة للاتحاد الأوروبي لعملية السلام في الشرق الأوسط سوزانا تيرستال للتباحث بشأن آخر المستجدات على الساحة الفلسطينية وتبادل الرؤى حول سبل دفع عملية السلام.
وشدد شكري في هذا السياق على محددات الموقف المصري والرؤية تجاه سبل تسوية القضية الفلسطينية "وصولا الى استعادة الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني واقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية".
وذكر البيان أن المبعوثة الأوروبية أعربت من جانبها عن اهتمامها بالاستماع الى الرؤية المصرية ازاء مجمل تطورات عملية السلام مشيدة بالجهود المصرية بهذا الشأن.
كما أعربت تيرستال عن تطلعها الى استمرار التشاور مع القاهرة حول سبل دفع عملية السلام والتوصل الى التسوية الشاملة المنشودة.