الجامعة العربية تدين إعلان إسرائيل بناء وحدات استيطانية في القدس الشرقية
دانت جامعة الدول العربية اليوم الأحد إعلان الحكومة الاسرائيلية بناء آلاف الوحدات الاستيطانية الجديدة في القدس الشرقية المحتلة.
وأكد الأمين العام المساعد رئيس قطاع فلسطين والأراضي العربية المحتلة بالجامعة العربية الدكتور سعيد أبو علي في بيان ان هذا الاعلان يأتي في اطار تواصل وتصاعد العدوان الاسرائيلي على حقوق ووجود الشعب الفلسطيني.
وأوضح أبو علي ان الاعلان يأتي كذلك بتشجيع وبرعاية من الادارة الامريكية وبتوافق مع خطة السلام الامريكية مايسمىب "صفقة القرن" التي تنكل أبسط الحقوق الفلسطينية خاصة حق الشعب الفلسطيني في اقامة دولته المستقلة على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.
وجدد رفض الجامعة العربية للصفقة الامريكية الاسرائيلية والتي تطيح بمرجعيات عملية السلام المستندة الى القانون الدولي وقرارات الامم المتحدة ذات الصلة.
وشدد على أن هذا "المخطط الاستيطاني الاستعماري غير القانوني" الذي جاء في اطار الحملة الانتخابية القائمة لليمين الاسرائيلي سيؤدي الى عزل القدس الشرقية عزلا تاما عن الضفة الغربية ويعمل على تكريس نظام الفصل العنصري وخلق المعازل وتقوض تواصلها الجغرافي وتدمر مبدأ حل الدولتين.
وطالب المجتمع الدولي بالتدخل العاجل لانفاذ قرارات مجلس الامن ذات الصلة خاصة القرار رقم 2334 لعام 2016 مشيرا الى أن اسرائيل تتعمد الاطاحة بالمنظومة الدولية وخاصة الأمم المتحدة وقراراتها.
ويأتي ذلك بعد تعهد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو يوم الخميس الماضي ببناء 2200 وحدة سكنية جديدة في مستوطنة (هارحوما) المقامة على جبل أبو غينم وبناء حي جديد يضم 3000 وحدة في مستوطنة (غفعات هماتوس) المقامة على أرضي (بيت صفافا) في القدس الشرقية المحتلة.