«الإحصاء»: تطوير الإحصاءات الرسمية عبر منهجيات جديدة
أكد المدير العام للإدارة المركزية للإحصاء بالإنابة عادل خدادة اليوم الثلاثاء اهمية تطوير الاحصاءات الرسمية من خلال تبني منهجيات جديدة لتوظيف المستجدات التقنية الحديثة.
وقال خدادة في تصريح لوكالة الانباء الكويتية على هامش مشاركته في المنتدى الاحصائي الخليجي الثاني الذي بدأت اعماله امس الاثنين بمسقط ان "توظيف تلك المستجدات التقنية بالعمل الاحصائي سيخدم دعم القرار واستشراف التوقعات للقطاعات المستقبلية الاقتصادية والاجتماعية والتركيز على توظيف تقنيات الذكاء الصناعي".
واضاف ان "انعقاد المنتدى الاحصائي الخليجي الثاني يعكس واقع التغيير والتطور الذي يشهده العمل الاحصائي والمعلوماتي الرسمي في دول مجلس التعاون الخليجي ويعبر عن حرص الاجهزة الاحصائية والمعلوماتية الخليجية على مواكبة عصر الثورة الصناعية الرابعة والاستفادة من معطياتها في الحراك العالمي وتوظيفها في تطوير الاحصاءات الرسمية".
واوضح خدادة ان المنتدى يهدف الى رفع قدرات وكفاءات ومهارات العاملين في الحقل الاحصائي والمعلوماتي من خلال توظيف التقدم التقني في تطوير حلول تقنية احصائية ابتكارية لبعض القطاعات التنموية الرئيسية بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.
واكد اهمية تبادل التجارب والخبرات وفتح مجالات للحوار مع المهتمين بتطوير العمل الاحصائي والمعلوماتي لتعزيز المبادرات والابتكارات في مختلف المجالات الاحصائية.
واشار خدادة الى ان المنتدى يجمع اطراف العمل الاحصائي من منتجي ومستخدمي البيانات بمشاركة الامانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية ومركز الاحصاء الخليجي والقطاع الاكاديمي.
وتشارك الادارة المركزية للاحصاء بورقة عمل حول "تجربة دولة الكويت في استخدام البيانات السجلية واثرها في الاصدارات الاحصائية" والتي تستعرض اهم المشروعات التي اعتمدت على البيانات السجلية واهميتها كمصدر مهم للبيانات الاحصائية.
كما تشارك دولة الكويت بالمعرض المصاحب للمنتدى الخليجي اذ سيتم فيه عرض افضل الممارسات والحلول الاحصائية الابتكارية المتقدمة من قبل جهات حكومية وشركات محلية وخليجية ودولية اضافة الى اهم واحدث مطبوعاتها واصدارتها من النشرات والانظمة والمشروعات الاحصائية".