الصين.. حصيلة «كورونا» تتخطى 1500 وفاة و66 ألف إصابة
أعلنت السلطات الصينية السبت أنّ فيروس كورونا المستجد أودى حتى اليوم بحياة أكثر من 1523 شخصاً في الصين القاريّة بعدما سجّلت مقاطعة هوبي، بؤرة الوباء في وسط البلاد، 139 حالة وفاة جديدة خلال الساعات الأربع والعشرين الأخيرة، فيما تخطى إجمالي عدد الإصابات بفيروس كورونا 66 ألفا .
وفي سياق تحديثها اليومي لحصيلة الوفيات والإصابات، قالت السلطات الصحية في هوبي، المقاطعة الواقعة في وسط البلاد والتي ظهر الفيروس للمرة الأولى في عاصمتها ووهان في أواخر كانون الأول/ديسمبر، إنّ الوباء حصد خلال الساعات الأربع والعشرين الفائتة أرواح 143 شخصاً وأصيب به 2641 شخصاً إضافياً.
أعلن مدير منظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم، في مؤتمر صحافي عبر الفيديو، الجمعة، أن فريقا من المنظمة يتكون من 12 من أبرز العلماء في تخصصاتهم يتوجه إلى الصين لمساعدة السلطات على مكافحة فيروس كورونا.
وأكد أن "إصابة عاملين في مجال الصحة بالصين بفيروس كورونا مسألة خطيرة".
وقال في إفادة مباشرة، من كينشاسا بجمهورية الكونغو الديمقراطية، للمؤتمر الصحافي اليومي لمنظمة الصحة المنعقد في جنيف حول تطورات فيروس كوورنا، إن "الصين غيرت خريطة الأمراض المعدية بظهور كورونا"، مطالبا بكين بمعرفة "طرق انتشار كورونا لحماية العاملين في المجال الطبي".
وشدد على أن "الوقت الحالي يستلزم التضامن وليس توجيه الوصمات".
وفي المؤتمر الصحافي اليومي في جنيف، قال مدير برنامج الطوارئ في منظمة الصحة، مايكل ريان، إن "المنظمة وضعت إرشادات عامة للتعامل مع المسافرين، ولكنها غير ملزمة، ويحق للدول أن تغيرها مع تقديم المبررات المطلوبة".
وأضاف ريان أنه "لم يتم اتخاذ أي قرارات محددة بشأن الفعاليات الدولية خلال الفترة القادمة، وهي مسألة تتولاها الدول المستضيفة حسب تقديرها".
ونوّه مدير برنامج الطوارئ إلى "خطورة تزايد الإصابات بين العاملين الصحيين في مواجهة كورونا"، موضحا أن عدد حالات الإصابة بينهم بلغ 1700 حالة.