شح الموارد المائية وندرة الأمطار أكبر التحديات بالخليج
مشاركون بمؤتمر "ايكاردا": دور كبير توليه الكويت للقطاع الزراعي
اكد مشاركون في الاجتماعات السنوية للمركز الدولي للبحوث الزراعية في المناطق الجافة (ايكاردا) الذي تستضيفه الكويت اليوم الاثنين اهمية الدور الكبير الذي توليه البلاد للقطاع الزراعي ومكافحة التصحر.
واوضح المشاركون في الاجتماع ان القطاع الزراعي في دول مجلس التعاون الخليجي بشكل عام يواجه تحديات كبيرة تأتي في مقدمتها مشكلة شح الموارد المائية وندرة الامطار وكذلك التغيرات المناخية وامراض النبات والحيوان.
من جانبها قالت المنسق الوطني لبرنامج شبه الجزيرة العربية التابع ل(ايكاردا) في الكويت الدكتورة امل عبدالكريم في كلمة لها ان الاجتماع يأتي تفعيلا لدور البلاد المتميز في التعاون مع المنظمات والمراكز الدولية والعربية ذات العلاقة بالقطاع الزراعي.
واضافت عبدالكريم التي تشغل ايضا منصب مراقب البحوث والتجارب الزارعية في الهيئة العامة لشؤون الزراعة والثروة السمكية الكويتية ان جهود (ايكاردا) في مجال البحوث الزراعية والمصادر الوراثية اثمرت ادخال العديد من اصناف وسلالات بعض المحاصيل الحقلية التي اثبتت جدارة انتاجية ومقاومة للعديد من الامراض والافات.
وذكرت ان (ايكاردا) اسهم ايضا في تطوير البرامج البحثية لمحاصيل الخضر المزروعة في البيوت المحمية واستخدام التقنيات المبردة وغير المبردة ما ادى الى التوسع الرأسي للقطاع الزراعي وزيادة حجم الانتاج ورفع معدلات الاكتفاء الذاتي لبعض الخضروات والمحاصيل وتوفير الامن الغذائي.
وافادت بأن تعاون (الزراعة) و(ايكاردا) اسهم كذلك في ادخال تقنيات الزراعة المائية التي توفر ما نسبته 30 الى 50 في المئة من حجم استهلاك المياه اضافة الى تقنيات الزراعة دون تربة.
وذكرت ان موضوع الامن الغذائي من ابرز اولويات الكويت وظهر ذلك جليا من خلال استضافة مؤتمر القمة العربية الاقتصادية والتنموية في يناير 2009 بمشاركة 22 دولة وشهدت اطلاق البرنامج الطارئ للامن الغذائي العربي.
واشارت الى ان الكويت تولي اهتماما خاصا بمكافحة التصحر من خلال حماية وتنمية الاراضي مع الاهتمام بالدراسات والبحوث الخاصة بمكافحة التصحر مبينة ان (الزراعة) لم تتدخر جهدا لجعل اهداف التخضير ومقاومة التصحر في مقدمة اولوياتها الامر الذي شهدت معه الكويت تحسنا بيئيا وقيمة جمالية وسمه حضارية لا تزال تمضي قدما نحو النمو والاكتمال.
من جهته قال مدير ادارة العلاقات العامة في الهيئة العامة لشؤون الزراعة والثروة السمكية حامد العازمي في كلمة مماثلة ان (ايكاردا) يعد واحدا من اهم مراكز البحوث الدولية المتخصصة في المجال الزراعي وعضوا فاعلا في المجموعة الدولية للبحوث الزراعية.
واضاف العازمي ان (ايكاردا) يقوم بدور محوري في تبادل الخبرات بمجال تنمية القطاع الزراعي الذي توليه الكويت اهمية كبرى وقطعت فيه شوطا عبر اصدار القوانين والتشريعات الزراعية التي تنظم آلية العمل فيه خاصة فيما يتعلق بتداول الاسمدة والمبيدات وقانون الحجر الزراعي وتشجيع الزراعة العضوية.
واوضح ان التعاون "الناجح" بين (الهيئة) و(ايكاردا) اسهم في تقوية القطاع الزراعي المحلي باستخدام احدث التطبيقات العلمية فضلا عن ايجاد الحلول المناسبة لبعض المشكلات الزراعية وخاصة تلك المرافقة للتغير المناخي ونقص الموارد المائية وكذلك الاستفادة من الخبرات.
وذكر ان (الزراعة) تولي اهمية خاصة لقضية الامن الغذائي وتعمل جاهدة لتشجيع المزارعين وحثهم على زيادة الانتاج عن طريق تطبيق التقنيات الزراعية الحديثة كالزراعة على مدار العام في البيوت المحمية وكذلك استخدام نظم الزراعة دون تربة للتغلب على نقص المياه وقسوة المناخ.
وافاد بأن القطاع الزراعي في دول مجلس التعاون الخليجي يواجه تحديات كبيرة تأتي في مقدمتها مشكلة شح الموارد المائية وندرة الامطار وكذلك التغيرات المناخية وامراض النبات والحيوان.
واضاف ان تحقيق الامن الغذائي في ظل تلك الظروف الصعبة والمعطيات المحدودة يوجب الاهتمام بزيادة الانتاج والاعتماد علي تحسين فرص الاستثمار في مجال البحث العلمي وتطبيق التقنيات الحديثة في المجال الزراعي.
ويقدم (ايكاردا) خدماته لجميع البلدان النامية في المناطق الجافة في مجال تحسين كفاءة استعمال المياه في حقول المزارعين وانتاج المراعي الطبيعية والمجترات الصغيرة ويخدم منطقة وسط وغربي آسيا وشمالي افريقيا في مجال تحسين الاقماح الطرية والقاسية والنظم الزراعية.