بومبيو: العالم مدعو لتأمين الملاحة في هرمز
دعا وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، الاثنين، دول العالم إلى التعاون لتأمين حركة الملاحة البحرية في مضيق هرمز الاستراتيجي، من التهديدات الإيرانية.

وخلال كلمة له في المعهد الاقتصادي بواشنطن، قال بومبيو، إن الولايات المتحدة تعرف دورها في تأمين حركة الملاحة، مشددا على ضرورة أن يساعد العالم الولايات المتحدة في عملية تأمين المضيق.

وتطرق بومبيو إلى قضية ناقلة النفط البريطانية التي تحتجزها إيران، مشيرا إلى أنه يعمل مع نظيره البريطاني من أجل إيجاد حل للمسألة.

ومنذ أسابيع يرتفع منسوب التوتر في المنطقة، بسبب اعتداءات إيران المتتالية بحق ناقلات النفط، وآخرها احتجاز ناقلة النفط البريطانية "ستينا إمبيرو"

ونفى وزير الخارجية الأميركي، إجراء محادثات مع نظيره الإيراني، محمد جواد ظريف، الذي زار الولايات المتحدة قبل عدة أيام، لحضور اجتماع للأمم المتحدة.

وشدد بومبيو على أن إدارة الرئيس دونالد ترامب وضعت منذ عامين استراتيجية بشان الشرق الأوسط، اعتمدت على اتباع التغيير التام مع السياسات الأميركية السابقة.

وهاجم المسؤول الأميركي سياسات إدارة الرئيس السابق، باراك أوباما، قائلا إنها سمحت لأذرع إيران بشن هجمات، مثل ميليشيات حزب الله والحوثيين، مؤكدا أن واشنطن تعمل على التصدي لهذه الاعتداءات.

وشدد وزير الخارجية الأميركية على أن إيران أكبر مصدر للإرهابيين، وبأنها تسعى لامتلاك سلاح نووي، وهو ما قد يؤدي إلى انتشار الأسلحة النووية في منطقة الشرق الأوسط.

وأكد بومبيو على أن العقوبات الأميركية على إيران نجحت، فقد قلصت مبيعات النفط الإيرانية بنسبة 95 في المئة، الأمر الذي حرم "نظام الملالي" من تمويل الميليشيات المزعزعة للاستقرار في المنطقة.