الاتحاد الأوروبي يدعو إلى حل عاجل للأزمة الفنزويلية
دعا الاتحاد الأوروبي اليوم الثلاثاء الى ضرورة التوصل الى حل عاجل للازمة في فنزويلا التي القت بتبعاتها السياسية والاقتصادية على المواطنين ما أدى الى فرار ما يقرب من أربعة ملايين نسمة خارج البلاد.
 
وقالت الممثلة العليا للسياسة الخارجية والأمنية بالاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني في بيان ان "الأزمة التي تعصف بفنزويلا حاليا لاتزال مصدرا رئيسيا لعدم الاستقرار في المنطقة" مشيرة في هذا الصدد الى تقرير المفوضة السامية لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة ميشيل باشيليت الذي صدر مؤخرا ويؤكد مدى وخطورة انتهاكات حقوق الإنسان في البلاد.
 
وابدت موغيريني استعداد الاتحاد الأوروبي للعمل من أجل تطبيق إجراءات محددة الأهداف لأفراد الأمن المتورطين في عمليات التعذيب والانتهاكات الخطيرة الأخرى لحقوق الإنسان.
 
وفي هذا الصدد، دعا الاتحاد الأوروبي إلى حل عاجل للازمة عبر عملية سلمية وديمقراطية يديرها الفنزويليون تؤدي إلى انتخابات رئاسية حرة ونزيهة كما رحب في الوقت نفسه باستئناف المحادثات بين الحكومة والمعارضة الفنزويليتين في بربادوس تحت رعاية حكومة النرويج.
 
كما حذرت موغيريني من مغبة توسيع الاتحاد الأوروبي نطاق العقوبات المفروضة على فنزويلا في حال عدم التوصل الى نتائج ملموسة من المفاوضات الجارية.