دور «العلاج بالعمل» مع مرض «الرعاش»
زينب جلال جمال
هدف العلاج بالعمل الاساسي هو تمكين المرضى من المشاركة في انشطة الحياة اليومية من خلال العمل معهم بتحسين قدرتهم على المشاركة في المهام والانشطة التي يريدونها او يحتاجون اليها.
في كثير من الحالات، قد يتطلب ذلك تعديل في المهمة او البيئة المحاطة بالمريض لدعم المشاركة المهنية او الاداء بشكل افضل.
يقدم اخصائيون العلاج بالعمل التقييم والعلاج والتوصيات في عدة نشاطات او مجالات مثل:
- الاكل و الشرب: حيث يوصي الاخصائي بوضعية الجلوس الجيدة والاضاءة المناسبة وطرق تقليل التشتيت اثناء الاكل او الشرب، يقوم الاخصائي ايضاً بتقييم ما اذا كانت هناك حاجة لادوات تساعدهم في هذا النشاط وتقلل الصعوبات التي يواجهها المريض.
- حفظ الطاقة: يجد الاشخاص الذين يعانون من مرض الرعاش بانهم يشعرون بالتعب بشكل اسرع، يمكن لاخصائي العلاج بالعمل مراجعة روتين المريض ومساعدته في تحديد اولوياته، وادخال فترات راحة منتظمة، بما في ذلك النوم الجيد.
- التنقل: يشمل ذلك مساعدة الاشخاص الذين يعانون من مرض الرعاش في التركيز على المشي وتجنب الكلام غير الضروري اثناء الحركة، يقومون ايضاً بتعليم المرضى كيفية تغيير اتجاههم اثناء الحركة، و قد يتحققون من الحاجة الى ادوات مساعدة للمشي او تعديلات منزلية.
وهناك العديد من المجالات او النشاطات التي يمكن ان يساعد بها الاخصائي مثل: الجلوس والوقوف، التنقل من والى السرير، المهارات او النشاطات المنزلية.
تقدم العديد من المستشفيات خدمات العلاج بالعمل، فلا تتردد في سؤال طبيبك عن التحويل اذا شعرت انه يمكنك الاستفادة منه.