جلسة مجلس الأمة.. لحظة بلحظة
افتتح رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم الجلسة اليوم بعد رفعها نصف ساعة لعدم اكتمال النصاب.
 
ويعقد مجلس الأمة جلسته العادية اليوم لمناقشة البنود المدرجة على جدول أعماله وأبرزها النظر في مشروعي قانوني إصدار القانون (النظام الموحد لمكافحة الغش التجاري لدول مجلس التعاون الخليجي) و(نظام السجل العيني) ومشروع واقتراح قانون بشأن العمل الخيري.
 
وجرى في بداية الجلسة نقاش حول مسألة تغيب النواب عن حضور اللجان، وطالب عدد من النواب بتطبيق اللائحة.
 
من جانبه، أبن الرئيس الغانم النائب الراحل أحمد عبداللطيف عبدالجليل مشيدا بمناقبه، ولافتا الى انه عرف عنه حبه لأعمال الخير.
 
كما أبن وزير الدولة لشؤون مجلس الأمة فهد العفاسي النائب الراحل. 
 
وقال الوزير العفاسي ردا على سؤال النائب عبدالله الرومي عن التقرير الحكومي بشأن التحقيق في اختفاء الحاويات، قائلا إن وزير الخدمات سيقدم التقرير خلال اللجنة.
 
ثم انتقل المجلس لمناقشة بند الرسائل الواردة والذي يتضمن  7 رسائل.
 
وطالب عدد من النواب بمواجهة «ظاهرة التزوير» ليس فقط بالشهادات وإنما أيضا في الوزارات، كما شددوا على ضرورة إيجاد حلول لأزمة التوظيف وخاصة لمن اجتازوا الاختبارات في القطاع النفطي.
 
وطالب النائب سعدون حماد يطالب بتنفيذ تعديلاته على قانون «من باع بيته» بمنحهم قسائم سكنية ضمن الطلبات الإسكانية لمعالجة قضيتهم.
 
وأشار النائب صالح عاشور الى أن بعض القياديين في الحكومة حصلوا على شهادات مضروبة من أجل الترقية في مناصبهم، مضيفا: ندعو لإعادة النظر في قرار اشترط «الشهادة الجامعية» لنيل ترقية.
 
وقال النائب أسامة الشاهين إن وزير النفط وعد بقبول كل الناجحين في الاختبارات من خريجي هندسة البترول في القطاع النفطي، داعيا إياه لقبول باقي المقبولين من غير خريجي الهندسة.
 
من جانبه، عقب وزير النفط خالد الفاضل بالقول إن القطاع النفطي ليس الوحيد المعني بتعيين خريجي الهندسة وهناك قطاعات أخرى يمكن استيعابهم فيها، مشيرا الى أن قبول جميع خريجي الهندسة في القطاع النفطي لن يكون في صالح القطاع.
 
وافق المجلس الأمة على عدد من الرسائل الواردة إليه.
ومن تلك الرسائل التي وافق عليها المجلس رسالة من رئيس لجنة الشؤون الداخلية والدفاع البرلمانية النائب عسكر العنزي يطلب فيها إحالة مشروع القانون بإبدال عبارة "عامل منزلي" بكلمة "خادم" حيثما ورد النص عليها في القوانين ذات الصلة إلى لجنة الشؤون الصحية والاجتماعية والعمل البرلمانية للاختصاص طبقا لنص المادة (58) من اللائحة الداخلية لمجلس الأمة.
ووافق المجلس على رسالة من النائب أسامة الشاهين يطلب فيها تكليف لجنة تنمية الموارد البشرية البرلمانية متابعة الإجراءات الحكومية التنفيذية لعملية توظيف من اجتازوا اختبارات التوظف في الشركات النفطية وكذلك خريجي هندسة البترول الذين لم يتم توظيفهم حتى الآن.
كما وافق المجلس على رسالة من رئيس لجنة تنمية الموارد البشرية البرلمانية النائب خليل الصالح يطلب فيها إحالة مجموعة من الاقتراحات بقوانين وبرغبة التي تهدف إلى معالجة قضية البطالة والإحلال والتوظيف من لجنة الشؤون المالية والاقتصادية البرلمانية إلى لجنة تنمية الموارد البشرية البرلمانية للاختصاص طبقا لنص المادة (58) من اللائحة الداخلية لمجلس الأمة.
وأيضا وافق المجلس على رسالة من رئيس لجنة الإسكان البرلمانية النائب فيصل الكندري يطلب فيها منح اللجنة أجلا جديدا حتى الجلسة المقبلة لاستكمال دراسة الاقتراح بقانون بتعديل المادة (29 مكرر) من القانون رقم (47) لسنة 1994 في شأن الرعاية السكنية وتقديم تقريرها بشأنه.
وأيضا وافق المجلس على رسالة من النائب رياض العدساني يطلب فيها أن ترفع الحكومة إلى مجلس الأمة بمدة أقصاها شهرين تقريرا شاملا يتضمن حصرا لقضايا التزوير في الجهات الحكومية كافة والإجراءات التي اتخذت تجاه كل قضية وكذلك الإجراءات الوقائية التي تمت في هذا الشأن وذلك عن السنوات الخمس الماضية.
أما رسالة النائب أحمد الفضل بشأن قضية الشهادات المزورة أو غير المعتمدة أو غير المعترف بها يطلب فيها أن يحيط وزير التربية وزير التعليم العالي الدكتور حامد العازمي مجلس الأمة علما بالبيانات المتوافرة لديه في هذا الشأن والإجراءات التي تم اتخاذها قبل اكتشاف تلك الشهادات وبعدها وذلك خلال أسبوعين فقد قرر مجلس الأمة البت فيها بعد الانتهاء من طلب مناقشة بشأن الموضوع ذاته في جلسة الغد.
واستعرض مجلس الأمة في جلسته اليوم وضمن بند كشف الأوراق والرسائل الواردة رسالة واردة إليه من سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح يشكر فيها رئيس وأعضاء مجلس الأمة على تهنئتهم بمناسبة تكريم سموه من قبل البنك الدولي وذلك تقديرا لدوره في دعم التنمية الاقتصادية والاجتماعية على المستويين الإقليمي والدولي وجهود سموه لإحياء السلام.