«هيئة الشباب»: المجلس الشبابي منصة للتعبير عن قضايا وتطلعات الفئة المستهدفة
قالت الهيئة العامة للشباب الكويتية اليوم إن المجلس الشبابي سيكون منصة شبابية للتعبير عن قضايا الشباب وتطلعاتهم وطموحاتهم وسيعنى بدراسة واقتراح السياسات والخطط المتعلقة بشؤونهم.
وقال الناطق الرسمي باسم الهيئة فهد العلي في تصريح للصحفيين عقب اختتام الندوة التعريفية للموظفين الشباب بوزارة الدولة لشؤون مجلس الأمة إن الندوة سلطت الضوء على مجلس الشباب الكويتي وأهدافه مضيفا أن المجلس بحاجة لكل الطاقات الشبابية للتطوير العمل الشبابي.
ولفت العلي إلى ان الهيئة بدأت بالفعل باستقبال طلبات الشباب للتسجيل بعضوية المجلس منذ نحو شهر ويستمر حتى مطلع مايو المقبل عبر موقعها الالكتروني في ظل إقبال جيد منوها بالتفاعل المميز من قبل الشباب المشارك في الندوة.
وأوضح أن هذه الندوة تأتي ضمن سلسلة من الحلقات النقاشية والندوات لتوعية الشباب بأهمية دور المجلس واختصاصاته إذ عقدت الهيئة ملتقيات في محافظات البلاد الست وفي عدد من الجامعات الحكومية والخاصة داعيا الشباب إلى الانضمام لهذا المنبر الشبابي.
من جانبه قال مدير إدارة الدراسات السياسية والاقتصادية في مكتب وزير الدولة لشؤون مجلس الأمة الدكتور فالح العجمي في تصريح مماثل إن الندوة ركزت على أهمية المجلس في تمكين الشباب ومنحهم مساحات للقيام بدورهم في تنمية بلادهم ومجتمعهم.
وذكر العجمي أن وفد الهيئة قدم شرحا وافيا عن كل ما يتعلق بهذا المجلس الذي جاء تعبيرا عن اهتمام القيادة السياسية بالشباب ومنحهم الفرص للإبداع والتميز وسط اهتمام ومتابعة من الحضور.
يذكر ان المجلس سيتألف من 36 من الشباب بين عمر 18 عاما وحتى ال34 بواقع ست أعضاء من كل محافظة نصفهم من الذكور ونصفهم من الإناث كما سيضم المجلس شبابا من ذوي الإعاقة وستكون آلية اختيار الشباب المطابق للشروط لشغل عضوية المجلس بالقرعة فيما سيشغل أمين سر مجلس إدارة الهيئة العامة للشباب أمانة السر في المجلس.