«مسيرة العودة»: تظاهرات «يوم الأرض» على حدود غزة.. سلمية
قالت الهيئة الفلسيطينية لمسيرات العودة وكسر الحصار اليوم الخميس ان المسيرات التي ستشهدها حدود قطاع غزة بمناسبة ذكرى "يوم الأرض" التي تصادف ال30 من مارس ستكون ذات طابع سلمي.
 
وقال منسق الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار خالد البطش خلال مؤتمر صحفي عقدته الهيئة في مخيم (ملكة) شرق مدينة غزة إن الشعب الفلسطيني قرر السير نحو الحرية مهما كلف ذلك من ثمن وتضحيات.
 
وطالب البطش المشاركين في المسيرات وخاصة الشباب بأخذ أقصى درجات الحيطة والحذر من رصاص الاحتلال والقناصين وعدم فتح مواقع جديدة سوى المحددة من قبل مسيرات العودة والتعاون التام مع لجان النظام والضبط المنتشرة في المخيمات الخمسة بهدف الحفاظ على سلامة المشاركين وعودتهم سالمين.
 
ودعا أبناء الشعب الفلسطيني إلى التركيز في فعالياتهم وأنشطتهم على إحياء التراث الوطني والإبداعات المختلفة ليعلم العالم إصرار الشعب الفلسطيني على ممارسة حقه في الحياة رغم الحصار والعدوان.
 
كما دعا وزارة التربية والتعليم والمؤسسات الحكومية والأهلية بالتزام الإضراب والمشاركة بفعاليات المسيرات السلمية والتي ستنطلق بعد صلاة ظهر السبت المقبل مؤكدا اهمية مشاركة جميع أبناء الشعب الفلسطيني بالمسيرة في الضفة والقدس واراضي 1948.
 
وتوجه إلى كل أحرار العالم وكل دعاة الحرية والعدالة بالوقوف الى جانب الحق الفلسطيني.
 
وناشد المؤسسات الدولية والإنسانية الحقوقية والقانونية ووسائل الاعلام كافة بالحضور وتغطية هذا اليوم المشهود كما طالب كل الهيئات الدولية بمراقبة ورصد انتهاكات الاحتلال الذي يسمع صدى تهديده ووعيده و"إرهابه" كل أرجاء المعمورة من حول الشعب الفلسطيني.
 
واكد شحذ الهمم في هذا المشهد والذي سيهز الدنيا مشددا على ان الشعب الفلسطيني لا يخاف التهديد والوعيد معربا عن امنياته للسلامة الكاملة لجميع المتظاهرين.