"الأبحاث": مؤتمر "البيئة العمرانية" الخليجي يقدم حلولا لاستدامة بيئة المباني في البلاد
قالت المدير العام لمعهد الكويت للأبحاث العلمية الدكتورة سميرة السيد عمر إن (المؤتمر الخليجي لبيئة عمرانية مستدامة) يعد احدى ثمار التعاون الدولي لتقديم أساليب وحلول مبتكرة لاستدامة بيئة المباني في الكويت.
جاء ذلك في كلمة للدكتورة السيد عمر اليوم الاثنين بافتتاح المؤتمر الخليجي لبيئة عمرانية مستدامة الذي ينظمه المعهد بالتعاون مع مؤسسة الكويت للتقدم العلمي وجامعة الكويت ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا وذلك احتفالا باختتام مشروع بحثي دام لمدة أربع سنوات تم تنفيذه بين الجهات آنفة الذكر.
وذكرت السيد عمر أن المؤتمر الذي يستمر ثلاثة أيام هو ملتقى فريد من نوعه لتبادل المعرفة بين العاملين في مجال البنية التحتية المدنية حيث يضم مهنيين ومهندسين معماريين وعلماء ومهندسين ومخططي مدن ومتخذي السياسات وأكواد البناء ومسؤولين حكوميين وباحثين وأكاديميين.
وأوضحت أن تعاون معهد (ماساتشوستس) والفرق البحثية الكويتية ساعد في بناء القدرات ومشاركة وتوعية الطلبة مما ساهم في تطوير رؤية وبرامج أبحاث جامعة الكويت ومعهد الكويت للأبحاث العلمية وتزويدهما بخبرة في مجالي الأبحاث والتعليم المفعمة بروح التعاون.
من جانبه قال نائب مدير مؤسسة الكويت للتقدم العلمي الدكتور سالم الحجرف في كلمة مماثلة إن المشروع البحثي المشترك دام أربع سنوات وصمم ليركز على ثلاثة مجالات بحثية ذات صلة باستدامة بيئة البناء والتشييد في الكويت.
وذكر أن المجال الأول يختص في تطوير مواد البناء المستدامة من أجل المتانة في البيئات الصعبة فيما يتعلق المجال الثاني في "نمذجة الحركة الأرضية والمراقبة الهيكلية للهندسة والموثوقية" المستندة على الأداء أما المجال الثالث فيركز على تعزيز كفاءة الطاقة التشغيلية وأداء دورة الحياة للمباني والمدن في الكويت.
وأوضح أن المشروع وفر فرصا لتشجيع وتعزيز التعاون بين معهد ماساتشوستس وعلماء كويتيين لمعالجة التحديات في مجالات البحث مضيفا أنه تم تشكيل فريق بحثي يضم 38 عالما وباحثا ومهندسا من جامعة الكويت ومعهد الكويت للأبحاث العلمية و23 باحثا في معهد ماساتشوستس وعددا من طلبة الدراسات العليا لتقديم أعمالهم.
ولفت إلى أن المشروع أسفر عن 82 بحثا علميا نشر في مجلات علمية ذات تصنيف عال وعرضت في مؤتمرات دولية مبينا أن نتائج المشروع تضمنت تقديم أبحاث عالية الجودة عن نجاح وتطوير منهجيات مبتكرة لهندسة البنية التحتية المستدامة وبناء القدرات والتعليم.
بدوره قال رئيس المؤتمر وعضو هيئة التدريس بجامعة الكويت الدكتور علي بومجداد في كلمته إن هذا المؤتمر يركز على المجالات البحثية المشتركة ذات الصلة بالكويت والمنطقة لتطوير مواد بناء تمتلك خصائص مادية فائقة باستخدام مواد خام وتكون متاحة محليا وذات كفاءة في الطاقة لتحسين الطاقة التشغيلية والأداء للمباني والأحياء في الكويت.
وذكر أن المؤتمر يتضمن برنامجا علميا يتيح للمشاركين استكشاف الاتجاهات البحثية الحالية والمستقبلية بشكل تعاوني متوجها.