دار سعاد الصباح: المشاركة بالمسابقات الأدبية والعلمية.. لغاية سبتمبر المقبل
أعلنت دار سعاد الصباح للنشر والتوزيع عن تلقي النصوص المشاركة في جوائز الشيخ عبدالله مبارك وسعاد الصباح في المسابقات بفرعيها العلمي والأدبي بهدف تشجيع الكتاب المبدعين من الشباب العربي لغاية سبتمبر المقبل.
وقال مدير الدار علي المسعودي في تصريح صحفي اليوم الثلاثاء ان اخر موعد لتلقي المشاركات في الجائزة التي تقدمها الدكتورة سعاد الصباح عبر دار النشر منذ ثمانينيات القرن الماضي هو شهر سبتمبر المقبل ليبدأ بعد ذلك عرض المشاركات على لجان التحكيم في الفروع المختلفة.
وأشار المسعودي الى ان المسابقات تضم أربعة فروع في جائزة عبدالله مبارك الصباح للابداع العلمي وأربعة فروع في جائزة سعاد الصباح للابداع الفكري والأدبي.
وذكر ان انطلاقة هذه المسابقات تزامنت مع انطلاقة عمل الدار واستهدفت شريحة الشباب التي تعاني التهميش الفكري والثقافي في هذا العصر ولا تجد راعيا وموجها لطاقاتها الكامنة والظاهرة والتي أصبح ينصرف جلها مؤخرا على وسائل التواصل الحديثة في غالب الأحيان بما لا ينفع أو يجدي.
وأشار الى أن المسابقات راعت ما يواكب العصر ويهم عامة الناس ويبرز تاريخ الكويت الحديث ومعالم نهضتها الشاملة وذلك من خلال الأبحاث المطلوبة في الفرع العلمي فيما يتعلق بالوجبات السريعة واثارها الصحية ومخاطر وسائل التواصل الاجتماعي وإيجابياتها وآثارها وتاريخ الأمن العام والحركة النيابية في الكويت.
وقال اما الفرع الأدبي والفكري فيتناول علم العروض ومسائله والسينما الكويتية في نشأتها ومحاولاتها وأفضل مجموعة قصصية اضافة إلى التسابق المعتاد في الشعر.
وأوضح انه سيتم تكريم الفائزين وطباعة نتاجاتهم الفائزة مبينا أن المسابقات السابقة أفرزت عددا كبيرا من المبدعين الذين أصبحوا أسماء لامعة في العطاء الفكري والأدبي والعلمي.
وأفاد المسعودي بأن دار سعاد الصباح للنشر والتوزيع تدرس حاليا فكرة تنظيم ملتقى شامل يجمع جميع الفائزين بجوائز المسابقة على مدى ثلاثة عقود ماضية.