المحكمة تنظره الأحد.. وتبت في طعن صفاء الهاشم اليوم
الحكومة تستشكل على أحكام عودة المرشحين المشطوبين
حددت المحكمة المستعجلة جلسة يوم الأحد المقبل، لنظر الاستشكال المقدم من الحكومة على أحكام عودة المرشحين المشطوبين، كما قضت بوقف نفاذ الحكم لحين الفصل في الاستشكال.
 
كما حددت المحكمة جلسة الليوم، للنظر في الطعن المقدم من المرشحة صفاء الهاشم على قرار شطبها.
 
وكانت المرشحة الهاشم، قد استنكرت في تغريدة لها عبر حسابها على «تويتر»، قرار شطبها، من خوض انتخابات مجلس الأمة 2016، معلنة أنها ستطعن بالقرار أمام المحكمة.
 
الجدير بالذكر، أن المحكمة الإدارية قد قررت أمس إلغاء شطب المرشح مانع العجمي في الدعوى المرفوعة من المحامين خالد الهاجري وخالد الزوير وحمود الهاجري.
 
وكان وزير الداخلية الشيخ محمد الخالد، قد اعتمد توصية اللجنة القضائية الخاصة بمراجعة أسماء المرشحين لانتخابات مجلس أمة 2016، وقرر شطب 31 مرشحا من سباق الانتخابات البرلمانية، كما اعتمد شطب 16 مرشحا آخرين لعدم اكتمال أوراقهم في التسجيل ونقص بعض البيانات.
 
من جانب آخر، أعلنت الإدارة العامة لشؤون الانتخابات في وزارة الداخلية، أمس، تنازل سبعة مرشحين عن خوض انتخابات مجلس الأمة المقررة في 26 نوفمبر الجاري، ليصل بذلك إجمالي عدد المرشحين بعد تنازل هؤلاء منذ فتح باب الترشح إلى 395 مرشحا ومرشحة.
 
وقالت الإدارة في بيان صحافي إن جليل ابراهيم حيدر علي وعبدالله طالب حسين الحمد تنازلا عن خوض الانتخابات في الدائرة الثانية فيما تنازل في الدائرة الرابعة كل من خالد رابح مفرح الرشيدي وخليل ابراهيم الشمري وساير عيد ساير الظفيري وفارس ناصر النون ومنصور فالح الظفيري.
 
ووفقا لقانون الانتخاب فإن باب التنازل سيبقى مفتوحا أمام المرشحين إلى ما قبل يوم الاقتراع المقرر في 26 الجاري بسبعة أيام.
 
وتجرى انتخابات «أمة 2016» وفقا للمرسوم رقم 20 لسنة 2012 بتعديل القانون رقم 42 لسنة 2006 القاضي بإعادة تحديد الدوائر الانتخابية لعضوية مجلس الأمة وفق النص التالي «تنتخب كل دائرة عشرة أعضاء للمجلس على أن يكون لكل ناخب حق الإدلاء بصوته لمرشح واحد في الدائرة المقيد فيها، ويعتبر باطلا التصويت لأكثر من هذا العدد».