طوبى لنقاء الدراويش


صباح سعيد من داكار. الطقس غايم وموج الاطلسي يطل من نافذتي، ريح تهدهد اشجار المانجو وسعف النخيل الاستوايي، السنغال تدعوني لحفلة نهار.. وسبرٌ عظيم، ومايدة روحية.
أستدعي سايقاً للغور اكثر في ادغال افريقيا.. والوصول الى قرية (طوبى) مشيخة الصوفيين في الغرب الافريقي ومحج المريدين ودار خادم الرسول الشيخ الكبير احمدو بامبا، وقد اسس هذه المدينة التي سماها على اسم شجرة في الفردوس.. عام 1887 لتكون عاصمة «الطريقة المريدية» قبل نفيه الى الغابون من قبل الاستعمار الفرنسي لمعارضته الشديدة لهم.. عندما بدا الطريق ظهرت طلايع الرحلة الروحانية.. واتسعت الافاق، سايق الاجرة يتوقف عند امراتين يعرضان (قهوة طوبى) وهي قهوة تشتهر بها المدينة عن ساير غيرها، يقول السايق بانها تاتي من شجيرات نادرة في (كوت دي ڤوار). تذوقتها فاذا بها استثنايية حقاً بها رايحة الدارسين، ونشوة القهوة الحقيقية.. شكرته على كرمه السواحليّ.. وعاودنا الدرب الذي اخذ منّا ساعات ثلاثا.. حتى توقف بنا الطريق في قلب طوبى او (توبا) كما تنطق سنغالياً، والطرق هنا مصممة جميعها على ان تصب في المسجد عند نهايتها. 
في هذه المدينة لا تدخين ولا كحوليات ولا اي فعلٍ منكر في الاسلام لكونها ارضاً قدسية هذا ما قرره الشيخ بومب، ومشى عليه خلفائه الثمانية الذين وجدت لكل منهم صومعةً خاصة على شكل دايريّ قرب اسوار المسجد الذي يعد اكبر مساجد غرب إفريقيا واجملها فقد اخذني السيد (مامو) وهو مختصر لاسم (محمد) في جولة تعريفية، زخارف الاسقف على الديكور المغربي - الاندلسي، والزجاج الملون النافذ لاشعة الشمس يوطر الجوانب، والاعمدة المنقوشة بالايات والاذكار وأسماء الجلالة.. واسم الرسول، توقفت امام المحراب الذي ذكرني بمحراب الداخل في جامع قرطبة لشبهه القريب منه، وعبرنا على ضريح الإمام الموسس للمدينة وقد منعني الحارس من التصوير واحترمت ذلك.. وللمسجد حرس متطوعون يسمون (البايفال) وهم جنود الخليفة والخليفة هو الإمام بمنهجهم.. وقد حضرت جانباً من جلسة ذكر على الطريقة التيجانية.. والناس في باحات المسجد كحمايم الحرم طيبي المعاملة، فيهم بشاشة بيضاء.. ونقاء الدراويش.
عدد التعليقات ( 1 )
مريد الرسول وطريقته
هل جلسة الذكر كانت شبيهة بجلسات ذكر الرسول عليه الصلاة والسلام؟