إيران: نرفض التفاوض من جديد على الاتفاق النووي


أعلن مدير مكتب الرئاسة الإيرانية محمود واعظي، اليوم الجمعة، رفض بلاده التفاوض من جديد على الاتفاق النووي.
وبحسب وكالة الأنباء الإيرانية، قال واعظي: "نأمل بأن لا يمارس بايدن ذات السياسة التي مارستها الحكومة السابقة".
وأشار إلى أن "سياسة دونالد ترامب كبدت الولايات المتحدة أضرارا فادحة، كما أنها أثارت كره الإيرانيين تجاهها".
وأوضح أن "إيران غير معنية بالذي يجري في الولايات المتحدة، ولكن فيما يتعلق بالاتفاق النووي، فان الأمر يتوقف على مدى تنفيذ التزاماتهم".
وتابع "إذا كانوا صادقين في تنفيذ التزاماتهم فان الوضع والظروف ستتغير".
وأكد أنه "جرى التفاوض على الاتفاق النووي من قبل ولن يكون هناك تفاوض جديد بشأنه".
وأفاد بأن "الأمر يعود إليهم إن كانوا يريدون العودة للاتفاق النووي أو لا، وما يهمنا هو إلغاء إجراءات الحظر ضد الشعب الإيراني".
وكان أنتوني بلينكن، مرشح الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن لمنصب وزير الخارجية، قد أعلن أن واشنطن تنوي مشاركة دول الخليج وإسرائيل بأي مفاوضات نووية بشأن إيران.
وقال أنتوني بلينكن، لدى استماع مجلس الشيوخ له، إن "إدارة جو بايدن ملتزمة بعدم حيازة إيران السلاح النووي، وإنها ستشرك دول الخليج وإسرائيل في أي مفاوضات نووية بشأن إيران"، مضيفا أن "حيازة إيران السلاح النووي سيجعلها أكثر خطورة مما هي عليه الآن".
وأوضح أن "إيران تتخذ خطوات كثيرة للتحرر من قيود الاتفاق النووي"، مؤكداً أن "لدى أمريكا مسؤولية ملحة بمنع إيران من حيازة السلاح النووي".

وطني حبيبي
كرنفال في غينيا بيساو
«30 عاماً.. ولن ننسى»