ألمانيا: «مؤتمر برلين» حول ليبيا نقطة تحول في الأزمة الليبية


قال وزير الخارجية الالماني هايكو ماس اليوم الثلاثاء ان مؤتمر برلين حول ليبيا الذي عقد مطلع عام 2020 شكل„نقطة "تحول" في مسار الأزمة الليبية.
وقال ماس في مقابلة حصرية مع وكالة الانباء الألمانية إن المؤتمر "لم يأت بسلام فوري لليبيا ولكنه مثل نقطة تحول في مسار الازمة” معتبرا ان ليبيا كانت تعيش قبل هذا المؤتمر صراعا مسلحا مفتوحا.
واشاد بنتائج المؤتمر الذي تمكن خطوة بعد خطوة من البدء بعملية سياسية تحت إشراف الامم المتحدة.
ووفق ماس فإن المؤتمر أعطى دفعة لجميع الخطوات اللاحقة التي أدت الى إحداث تقدم على صعيد إنهاء النزاع المسلح بين الفرقاء الليبيين.
وأعرب ماس عن رغبة بلاده بمواصلة الجهود الرامية الى مواصلة العمل على توحيد ليبيا والمحافظة على وقف إطلاق النار ومواصلة العملية السياسية التي تشرف عليها الامم المتحدة.
وتأتي تصريحات المسؤول الألماني بمناسبة مرور عام على عقد المؤتمر الدولي الذي استضافته الحكومة الألمانية في برلين تحت إشراف الامم المتحدة وشارك فيه قادة الدول الضالعة في الأزمة الليبية.