خلال استقباله لمراسل "AKI" وعدد من كتاب الصحف الإيطالية

عزام الصباح: أتمنى إشراك دول «التعاون» في المفاوضات القادمة مع إيران


- ديدن الكويت هو تقديم الحوار والحلول السياسية دون سواها لحل الخلافات

أكد سفير الكويت في إيطاليا الشيخ عزام الصباح أن العلاقات التي تربط الكويت وإيطاليا تاريخية ومبنية على التعاون في العديد من المجالات، مثمنا الموقف الايطالي لنصرة الحق الكويتي عام 90 ولمشاركتها البطولية عام 91 لتحرير الكويت.
جاء ذلك خلال استقبال الصباح لمراسل وكالة الانباء الايطالية (AKI) وعدد من كتاب الصحف الايطالية في الذكرى الثلاثين لانطلاق عملية تحرير الكويت.
وأضاف الصباح أنه يأمل، في الجانب الاقتصادي، بمشاركة ايطاليا في برنامج «رؤية الكويت 2035» المشروع الذي يستهدف في المقام الاول تنويع الاقتصاد الوطني خاصة في قطاعات الخدمات العامة والبنية التحتية والطاقة الخضراء وقطاع الصحة، مشيدا بالوقت نفسه على علاقات التعاون الثنائي الجيد بين البلدين الصديقين في التأهيل بقطاع الطيران من خلال المؤسسات والشركات الوطنية الايطالية.
وعلى المستوى الاقليمي قال السفير الصباح ردا على سؤال مراسل صحيفة (Kmetro) الايطالية إن الكويت تدعم الاستقرار الاقليمي وتوفر له السبل، مشيرا إلى أن ديدن الكويت هو تقديم الحوار والحلول السياسية دون سواها لحل الخلافات لما من شأنه الحفاظ على استمرارية عجلة التنمية ومواكبة آمال وتطلعات شعوب المنطقة والاستحقاقات القادمة.
ورداً على سؤال من مراسل صحيفة (ميتروبوليتان) الايطالية حول توقف الاتفاق الدولي الذي أبرم عام 2015 بخصوص البرنامج النووي الايراني شارك السفير الشيخ عزام مبارك الصباح التمنيات في إشراك دول مجلس التعاون الخليجي في المفاوضات القادمة مع إيران أسوة بمشاركة دول جوار كوريا الشمالية (كوريا الجنوبية واليابان والصين) في المفاوضات النووية.