الخارجية الروسية ترد على انتقادات الغرب لاعتقال نافالني


ردّت الخارجية الروسية على الانتقادات التي وجهتها دول غربية لموسكو بسبب اعتقالها للمعارض أليكسي نافالني فور وصوله إلى العاصمة.
وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، الاثنين، إن حديث الدول الغربية عن غضبها لاعتقال المعارض نافالني، يهدف إلى صرف انتباه مواطنيها عن المشكلات الداخلية.
وألقت الشرطة الروسية القبض على نافالني، الأحد، لدى وصوله إلى موسكو على متن طائرة عائدا من ألمانيا للمرة الأولى منذ تعرضه للتسميم في الصيف الماضي.
وطالبت بريطانيا، الاثنين، روسيا بالإفراج عن نافالني فورا وقالت إنه يتعين على موسكو تفسير الهجوم عليه بسلاح كيماوي.
كذلك قال وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، إنه يجب الإفراج عن نافالني فورا، حسبما نقلت "رويترز".
وكان نافالني قد قال للصحفيين على متن الطائرة التي عادت به إلى روسيا، إنه يتوجه بالشكر للممرضين والأطباء الذين عالجوه في ألمانيا من آثار غاز الأعصاب "نوفيتشوك"، مشددا على أن يوم عودته لروسيا "هو أفضل يوم يمر به خلال الشهور الخمسة الماضية. هذا وطني... لست خائفا".