دعاوى قضائية قد تجبر «فيسبوك» على بيع «واتساب» و«إنستغرام»


أقامت لجنة التجارة الاتحادية الأميركية ومعظم الولايات الأميركية دعاوى قضائية بحق فيسبوك، الأربعاء، قائلين إن الشركة انتهكت قانون منع الاحتكار وقد يتعين تقسيمها.
وأصبحت فيسبوك بذلك ثاني شركة تكنولوجيا كبيرة تواجه تحركا قضائيا ضخما هذا الخريف. وقالت لجنة التجارة الاتحادية في بيان إنها ستسعى لاستصدار حكم"يمكن أن يتضمن: التخارج الإلزامي من أصول، من بينها إنستغرام وواتساب".
وفي دعوى ثانية، يطالب تحالف يضم 46 ولاية وواشنطن العاصمة وجزيرة غوام بحكم ينص على عدم قانونية استحواذ فيسبوك على إنستاجرام وواتساب.
وكانت وزارة العدل الأميركية قد أقامت دعوى قضائية بحق غوغل في أكتوبر، متهمة الشركة، البالغة قيمتها تريليون دولار والتابعة لمجموعة ألفابت، باستغلالها وضعها القوي في السوق للتضييق على المنافسين.
تلك الدعاوى هي الأكبر في ميدان مكافحة الاحتكار منذ سنوات عديدة، ويمكن مقارنتها بالقضية التي واجهتها مايكروسوفت في 1998.
وكانت الحكومة الاتحادية قد توصلت في النهاية إلى تسوية في تلك القضية، لكن سنوات التقاضي الطويلة والتدقيق الهادف إلى منع الاحتكار منعت الشركة من إجهاض المنافسين ويُنسب إليها الفضل في تسهيل النمو الهائل لشبكة الإنترنت.