مصر: كشف أثري جديد يضم أكثر من 100 تابوت وتماثيل بمنطقة "سقارة"

هذا المحتوى من : كونا

أعلنت مصر اليوم السبت كشفا أثريا جديدا يضم أكثر من 100 تابوت مغلق من العصر الفرعوني المتأخر (الاسرة 26) الى جانب 40 تمثالا لمعبودات وأقنعة ملونة ومذهبة من 3 آبار بمنطقة (سقارة) الاثرية السياحية بمحافظة الجيزة.
جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده وزير السياحة والاثار المصري الدكتور خالد العناني لاعلان تفاصيل نجاح بعثة مصرية لما وصف ب"أكبر" كشف اثري في تلك المنطقة.
وأكد العناني أن الحفائر لا تزال مستمرة للكشف عن المزيد مشيرا الى أن منطقة (سقارة) الاثرية تعد الجبانة الوحيدة في مصر التي تضم مقابر منذ بداية التاريخ المصري وحتى نهايته مشيرا إلى أنها تضم آثارا من العصرين اليوناني والروماني وبها 13 هرما منها هرم زوسر المدرج.
واعتبر ان تلك المنطقة لم تبح بأكثر من 1 في المئة من كنوزها موضحا أنه في حال استمرار الحفائر هناك فإنه سيتم الكشف عن مقابر آدمية وحيوانية متنوعة عديدة فيما وصف (سقارة) بأنها أحد أهم أجزاء (جبانة منف) في مصر.
ومن جانبه ذكر الأمين العام للمجلس الاعلى للآثار بمصر الدكتور مصطفى وزيري ان البعثة المصرية تعمل حاليا للكشف عن (ورشة) لصناعة التوابيت الخشبية القديمة في منطقة (سقارة) ومن المقرر الاعلان عنها في 2021.
وكان وزير السياحة والاثار المصري قد اعلن في الثالث من اكتوبر الماضي كشفا أثريا جديدا للبعثة المصرية تضمن 29 تابوتا آدميا مغلقا وتماثيل في حالة جيدة تعود للعصر المتأخر داخل 3 آبار بمنطقة (سقارة).