استشهاد فلسطيني بعد ضربه من قوات الاحتلال


استشهد شاب فلسطيني من بلدة (يتما) جنوب نابلس اليوم الاحد بعد الاعتداء عليه من قوات الاحتلال الإسرائيلي.
وقال مدير مجمع فلسطين الطبي حامد البيتاوي في بيان لوزارة الصحة إن المعاينة الأولية من الأطباء في المجمع الطبي أظهرت تعرض الشهيد عامر صنوبر (18 عاما) لضرب مبرح على رقبته.
واضاف البيتاوي ان "جثمان الشهيد وصل الى المجمع فجر اليوم وكانت علامات عنف وضرب بادية على رقبته من الخلف".
من جانبهم قال شهود عيان إن قوات الاحتلال أوقفت مركبة كان يستقلها صنوبر برفقة صديقه بالقرب من رام الله وتم الاعتداء عليهما بالضرب ما أدى الى وفاة أحدهما واصابة الاخر.