مصر تؤكد موقفها الثابت من دعم الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني

هذا المحتوى من : كونا

اكد وزير الخارجية المصري سامح شكري موقف بلاده الثابت من دعم الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني وصولا إلى إقامة دولته المستقلة على حدود الرابع من يونيو 1967 استنادا إلى مبدأ حل الدولتين ووفقا لمقررات الشرعية الدولية.
وذكرت وزارة الخارجية المصرية في بيان لها اليوم الأربعاء أن ذلك جاء خلال لقاء الوزير شكري مع المنسق الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف حيث تم بحث آخر التطورات ذات الصلة بالشأن الفلسطيني وفرص إعادة انخراط الأطراف المعنية في مسار السلام.
وأضاف البيان أن شكري أشار خلال اللقاء الى حرص مصر على تقديم كل الدعم لجهود المبعوث الأممي الرامية إلى إعادة إحياء عملية السلام وتحقيق الاستقرار والأمن في المنطقة.
ومن جانبه استعرض ملادينوف آخر المساعي والاتصالات التي أجراها مع مختلف الأطراف المعنية لمناقشة سبل دفع مسار السلام تحقيقا للأمن والاستقرار لكافة دول المنطقة.
وأعرب عن حرصه على التنسيق المستمر مع القاهرة في هذا الصدد وتقديره لدورها الداعم للتوصل إلى حل دائم وعادل للقضية الفلسطينية وكذلك مساعيها المستمرة لرأب الصدع الفلسطيني وتحقيق المصالحة المرجوة.
واتفق الطرفان بحسب البيان على مواصلة التشاور والتنسيق بين الجانبين خلال المرحلة المقبلة من أجل متابعة المستجدات ذات الصلة.