جثمان «فقيد الوطن» ووري ثرى الكويت


سمو الأمير أدى صلاة الجنازة على الراحل بمعية أمير قطر وممثل رئيس الإمارات
 
ووري الثرى عصر أمس الجثمان الطاهر لفقيد الوطن المغفور له بإذن الله تعالى حضرة صاحب السمو أمير البلاد الراحل الشيخ صباح الاحمد طيب الله ثراه وجعل الجنة مثواه.
هذا وقد تقدم حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ نواف الاحمد حفظه الله ورعاه المشيعين وفي معيته رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم ومعالي الشيخ مشعل الاحمد نائب رئيس الحرس الوطني وسمو الشيخ ناصر المحمد وسمو الشيخ صباح الخالد رئيس مجلس الوزراء وعدد من الشيوخ.
وأدى حضرة صاحب السمو، عصر أمس، صلاة الجنازة على جثمان أخيه الطاهر، فقيد الوطن، المغفور له بإذن الله تعالى، في مسجد بلال بن رباح.
هذا وقد كان في معية سموه رعاه الله، سمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير دولة قطر، وممثل صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات، سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية.
كما أدى صلاة الجنازة على جثمان سموه رحمه الله، رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم، وسمو الشيخ صباح الخالد، رئيس مجلس الوزراء، وكبار المسؤولين في الدولة وحشد من المواطنين.
وكان حضرة صاحب السمو أمير البلاد، استقبل ظهر أمس جثمان أخيه الطاهر فقيد الوطن المغفور له بإذن الله تعالى حضرة صاحب السمو أمير البلاد الراحل الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح طيب الله ثراه وجعل الجنة مثواه قادما من الولايات المتحدة.
كما كان في استقبال جثمان سموه رحمه الله رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم وسمو الشيخ صباح الخالد رئيس مجلس الوزراء.
هذا وقد رافق جثمان سموه رحمه الله أخيه نائب رئيس الحرس الوطني الشيخ مشعل الاحمد والشيخ مبارك جابر الاحمد الصباح والشيخ ناصر صباح الأحمد.