وزير التجارة: الأمير الراحل وهب نفسه وجهده للكويت


قال وزير التجارة والصناعة خالد الروضان ان الأمير الراحل الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير الإنسانية رحمه الله وهب نفسه وكرس كل وقته وجهھده لما فيه خير الكويت ورفع شأنها وتعظيم مصالحها الوطنية على جميع المستويات المحلية والاقليمية والدولية.
واضاف الروضان في بيان اليوم الثلاثاءانه ينعى "ببالغ الحزن والاسى وفاة المغفور له والدي البار ورائد نهھضتنا" قائلا ان "مسيرة الأمير الراحل اتسمت بإنجازات كبيرة اعتمدت على رؤية صائبة وبصيرة نافذة من أجل الكويت وأهلها الأوفياء فاحتلت مراتب متقدمة في كافة المجالات على المستويين الإقليمي والدولي".
وأكد ان سموه كان المثل والقدوة للابن البار بالكويت والأخ المقدام لجميع أهل الكويت مستثمرا سموه رحمه الله عبقريته السياسية في خدمة وطنه وشعبه فعرف عنه أنه (حكيم الكويت) في أوقات الشدة والرخاء على السواء.
واشار الى أن سموه اتسم بالقيم الوطنية والبذل والعطاء والمحبة والتسامح والإنسانية ورسخ ببصمات واضحة في كل موقع شغله وفي عقل وفكر كل من عمل معه أو اقترب منه على امتداد مسيرة سموه منذ ولوجه سلم العمل العام في مرحلة ما قبل الاستقلال.
وذكر الروضان أن الكويت وطنا ومواطنين نعمت في ظل قيادة سموه الحكيمة والرشيدة بمكانة إقليمية ودولية مرموقة ودور حضاري وإنساني ريادي لا يخطئه بصر أو بصيرة مبينا أن سموه حظي بتكريم وتقدير أممي وعالمي عبر منحه لقب (قائد للعمل الإنساني) وتسمية الكويت (مركزا للعمل الإنساني) في تكريم أممي غير مسبوق من منظمة الأمم المتحدة.
وأكد أن العالم أجمع على حكمة وحنكة سموه وتفرده في العمل من أجل نشر السلام وتحقيق الاستقرار في مختلف المناطق ومواصلة دوره الريادي في إخماد الأزمات وتعزيز التعاون في العالم.
وتضرع الروضان إلى الله عز وجل ان "يتغمد سموه بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته مع الابرار والصالحين والصديقين وحسن اولئك رفيقا وجزاه الجزاء الاوفى على ما قدمه من اعمال جليلة لوطنه وشعبه وامته العربية والاسلامية وسبحان الله العلي المتفرد بالبقاء وانا لله وانا اليه راجعون".