تنفيذاً لقانون الولاية للأم الذي صدر الشهر الماضي

«الصحة»: اعتماد إقرار الأم إذا كان الأبناء ناقصي الأهلية في حالة عدم وجود الأب


تطبيقا لقانون الولاية الصادر مؤخرا، أصدر وكيل وزارة الصحة د. مصطفى رضا، تعميما بالحث على الإيعاز لمن يلزم باعتماد إقرار الأم إذا كان الأبناء ناقصي الأهلية في حالة عدم وجود الأب بعد التأكد من الأوراق الثبوتية.
وجاء في التعميم، انه تنفيذا للقانون رقم 14 لسنة 2020 بشأن تعديل الفقرة الثانية من المادة (30) من القانون رقم (16) لسنة 1960 بإصدار قانون الجزاء والتي تنص على «ويكفي الرضاء الصادر مقدمة من ولي النفس أو الأم إذا كانت إرادة المريض غير معتبرة قانون، ولا حاجة لأي رضاء إذا كان العمل الطبي أو الجراحي ضروري إجراؤه في الحال، أو كان المريض في ظروف تجعله لا يستطيع التعبير عن إرادته وكان من المتعذر الحصول على موافقة مسبقة وفقا الأحكام هذه المادة».
وتابع التعميم، "لذا يرجى الإيعاز لمن يلزم نحو اعتماد إقرار الأم إذا كان الأبناء ناقصي الأهلية في حالة عدم وجود الأب بعد التأكد من الأوراق الثبوتية وتطبيق أحكام المادة المشار إليها كما ورد بنصها".