المجلس البرلماني القادم


مجلس أمة 2020 القادم.. هو عنوان يدور في أذهان كل مواطن ومواطنة وخاصة الشباب أصحاب الفكر النير، حيث التساؤلات تدور في الأذهان.. هل المجلس القادم سيكون Copy paste عن المجلس الحالي الذي ينتهى بعد أيام معدودة من عمره وسط إحباط شديد يشعر به غالبية المواطنين وعدم الرضا عن أدائه، أم سيكون مجلسا يضم أعضاء جدد من أصحاب الفكر التنموي الذي ينقذ البلاد من مظاهر التدهور الذي تسبب به الفاسدون بسبب جرائم غسيل الأموال وجرائم أخرى وثراء البعض من النواب على حساب الوطن وكما ذكر ذلك أكثر من نائب طالب زملاءه بضرورة تقديم كشوفات الذمم المالية حالهم حال المسؤولين الآخرين وكما قال إن النواب ليس على رأسهم ريشة، وأنا أشاهد تشاوريات تقام هنا وهناك ومع الأسف الشديد من بعض المرشحين الذين درسوا القانون ويعرفون أنها مجرمة، وبرغم كل ذلك تظهر أمام العلن في مخالفات للقانون الذي يكرس فكرا غير ديمقراطي وعادل بل خراب فكري هو الولاء للقبيلة وليس للوطن الكويت.. وكلهم يعرفون ويدركون أن الدولة ومؤسساتها تعمل منذ سنوات طويلة وكلفت الجهد والمال على ترسيخ مبادئ قيمية هي الولاء والانتماء للوطن الذي لولاه لما توافدت كثير من الأنفس إليه للاستقرار والعيش في كنفه والتمتع بخيراته إذ نحن دولة ديمقراطية ولسنا قبائل وأحزاب متناحرة تحمل فكر عصر الجاهلية الأولى.
كم دهشت وأنا أشاهد أعلاما ترفع لدى أحدهم في الفرعيات وهو علم يحمل اسم قبيلة دون أي إشارة لدولة الكويت.. هي أفكار هدامة وتقطيع النسيج الاجتماعي الكويتي الواحد ويجب التصدي لتلك الأفعال غير القيمية، ولعل الشباب في عصر العولمة والانفتاح الفكري والعلمي يختارون من يمثلهم اختيارا موفقا وبإرادتهم دون ضغوط قبلية أو طائفية أو مذهبية، لأن تلك هي التي تهدم ولا تخدم وخاصة ونحن نحتاج إلى نواب أو نائبات يمثلون الأمة في تحقيق المصالح العليا للدولة والشعب وأهمها مكافحة الفساد بأنواعه المختلفة وتنويع مصادر الدخل والرقابة المالية الفاعلة ووقف وتطوير المشاريع التنموية وإحلال الوظائف وتعديل التركيبة السكانية وفق نظام الكوته ومكافحة تجارة الإقامات وتوطين الوظائف وتطوير التعليم وتطوير مشاريع الإسكان والعدالة الاجتماعية.
اللهم شافي وعافي أميرنا الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، حفظه الله ورعاه، وأعده لنا سالما إلى أرض الوطن.. واللهم سدد رمي سموّ نائب الأمير ولي العهد الشيخ نواف الأحمد، حفظه الله تعالى، في فكره السامي في مكافحة الفساد وملاحقة المفسدين والعمل الوطني الجاد وتطبيق العدل والعدالة والعمل من أجل الدولة، الكويت، اللهم احفظ كويتنا في خير ونماء ورخاء.. وعلى مستقبل مشرق بأعضاء مجلس أمة بفكر جديد يبني الوطن.. تحياتي.