بقيمة 245 ألف دولار

جمعيات كويتية تسير قافلة مساعدات لمتضرري الفيضانات بالسودان


سيرت الجمعية الكويتية للاغاثة قافلة من المساعدات العاجلة لمتضرري السيول والفياضانات في السودان تقدر بنحو 200 طن وبتكلفة تصل لنحو 245 الف دولار.
وعبر وزير الصحة السوداني المكلف اسامة احمد عبدالرحيم في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) عن شكره وتقديره لدولة الكويت قيادة وحكومة وشعبا لوقوفها الى جانب السودان عبر الدعم السخي والمتواصل.
واضاف وزير الصحة السوداني ان "ايادي الكويت بيضاء وسباقة في العمل الانساني".
من جانبه قال القائم بالاعمال الكويتي في الخرطوم عبدالكريم المجيم ل(كونا) ان قافلة المساعدات تأتي امتدادا لجهد الجمعيات التطوعية الكويتية العاملة في السودان للحد من كارثة الفيضانات والسيول التي ضربت السودان.
واكد استمرار الجسر الجوي الكويتي حتى انجلاء الازمة في جميع انحاء السودان.
من جانبه قال مدير مكتب الهيئة الخيرية بالسودان احمد السنوسي ان 10 منظمات كويتية عاملة في السودان سيرت تحت مظلة الجمعية الكويتية للاغاثة مساهمات عاجلة للاستجابة لكارثة السيول والفياضانات في السودان تستهدف الفي اسرة في الخرطوم وسنار والبحر الاحمر ونهر النيل والشمالية عبر 2400 سلة غذائية تزن الواحدة 77 كلم الى جانب مواد ايوائية بتكلفة 245 الف دولار.
من جهته قال مدير مكتب جمعية العون المباشر عبدالقادر جالي انهم سيوزعون اليوم 600 سلة غذائية كمرحلة اولى في المناطق الاكثر تضررا في ولاية الخرطوم قبل ان ينتقلوا للعمل في بقية الولايات الاخرى.
واوضح المدير التنفيذي لصندوق اعانة المرضى بالسودان عبدالمجيد فضل الله ان جزءا من هذه القافلة سيتوجه الى ولاية سنار (300 كلم جنوب الخرطوم) ويهدف لتقليل اثار كارثة السيول والفيضانات في واحدة من اكثر الولايات تضررا.
وحذرت السلطات السودانية من تداعيات الفيضانات واعلنت حالة الطوارئ في كل أنحاء البلاد لمدة ثلاثة اشهر كما قررت اعتبار السودان منطقة كوارث طبيعية بعد تزايد الامطار وارتفاع النيل إلى مستوى قياسي.
وبحسب مفوضية العون الانساني في السودان فان اكثر من 770 الف شخص تأثروا وتسببت الامطار والفيضانات في وفاة 121 شخصا واصابة 45 اخرين وانهيار نحو 100 الف منزل فيما تدمرت 1700 هكتار من الأراضي الزراعية فيما تم رصد 5930 حالة نفوق للماشية.