الكويت تشارك السعودية أفراح اليوم الوطني الـ 90 المجيد


في البداية نرفع أيدينا لله جل علاه أن يشافي أميرنا الغالي الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، حفظه الله ورعاه، ويلبسه لباس الصحة والعافية، ليعود لنا سالما غانما إلى أرض الوطن، ويحفظ نائب الأمير ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، حفظه الله ورعاه، ويسدد على الخير والنماء خطاه، ويحفظ خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، حفظه الله ورعاه، بالخير والسعادة والعافية.. ونبارك لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، حفظه الله ورعاه، ولي العهد ونائب رئيس مجلس الوزراء في المملكة العربية السعودية، والشعب السعودي الشقيق أفراحه الوطنية وينعم على دولنا الخليجية بالسلام والرفعة والنماء والخير كله.
أجدني وأنا أكتب باعتزاز عن الذكرى الـ 90 لليوم الوطني السعودي بقلم من ذهب وحبر من قطرات الزمرد، حيث يصادف اليوم الأربعاء 23 سبتمبر 2020م ذكرى مجيدة، حيث تشارك دولة الكويت وشعبها الكريم الشقيقة المملكة العربية السعودية قيادة وشعبا كريما هذه الذكرى السنوية بالأفراح وأجمل التعابير الطيبة والتمنيات أن يجعل المملكة أرض الحرمين الشريفين تحقق النجاحات اليومية في جميع المجالات وتحقق بجدارة شعارها الوطني "همة حتى القمة" والهمة تأتي بقمة المعالي.
وفي تاريخ 23 سبتمبر من كل عام تحتفل السعودية باليوم الوطني السعودي، الذي يشهد فعاليات متنوعة تقام في جميع مناطق المملكة، تشمل الألعاب النارية والاحتفالات المتنوعة والمهرجانات والعروض العالمية والملتقيات الثقافية والأدبية المتنوعة التي تحمل التعابير عن حب المملكة والاعتزاز بازدهارها وسياسة نشر المحبة والسلام والقيم الإسلامية الطيبة التي تعمل على خدمة البشرية ونبذ التطرف والعمل على التنمية الشاملة وخدمات الحرمين الشريفين وحجاج بيت الله الحرام كل عام.
وهنا أقف مع التاريخ حيث كان الملك عبدالعزيز آل سعود، مؤسس المملكة العربية السعودية الحديثة وأول ملوكها، قد تمكن في 15 يناير 1902 من استعادة الرياض، عاصمة أجداده، مؤسسي الدولة السعودية الثانية، مواصلاً مسعاه من أجل توحيد المملكة، حيث نجح في توحيد العديد من المناطق على مدى ثلاثين عاماً، أهمها: جنوب نجد وسدير والوشم والقصيم والأحساء، فعسير وحائل، تلا ذلك منطقة الحجاز، قبل أن يكتمل توحيد منطقة جازان في العام 1930، وقبل ذلك وحد القبائل على التآلف والمحبة تحت سقف وطني واحد بالعدالة الاجتماعية هي المملكة العربية السعودية، وكما وردنا أن الهيئة العامة للترفيه في المملكة السعودية ستطلق اليوم الأربعاء عددا من الفعاليات التي تشارك بها بمناسبة اليوم الوطني السعودي الـ 90، ومن بينها أكبر عرض جوي لليوم الوطني على الإطلاق وكما ذكرت الهيئة العامة للترفيه السعودية في موقعها الإلكتروني، أنه "بتوجيه من رئيس مجلس إدارة الهيئة، تركي آل الشيخ، وتحت شعار "همة حتى القمة"، تستعد الهيئة لإطلاق عدد من الفعاليات التي تشارك بها بمناسبة اليوم الوطني السعودي الـ 90، في مناطق عدة من المملكة، وأن الاحتفالات الوطنية إنما تجسد قيم التلاحم والولاء وتضم عروضا جوية متنوعة تشارك فيها نحو 60 طائرة عسكرية وأخرى مدنية، في أكبر عرض جوي لليوم الوطني على الإطلاق، وسيكون الناس مع مشاهدة عروض للألعاب النارية المتنوعة في عدة مواقع مختلفة، سيتم إطلاقها لترسم لوحة إبداعية احتفالية بالذكرى الغالية لليوم الوطني.
ويشارك رموز من الفنانين الكويتيين في المشاركة بمهرجانات المملكة الوطنية لتكون مشاركة بنكهة كويتية خليجية خالصة تعبر عن رابطة المحبة والدم ما بين الشعبين، هذا إلى جانب مشاركة دولة الكويت وشعبها بأجمل التعابير بالمحبة والرسائل المغلفة بالتمنيات للمملكة العربية السعودية بالنماء والارتقاء إلى معالي الأمجاد والرفعة.
وهنا جريدة الكويتية لتعبر بهذه المناسبة عن سعادتها بمشاركة المملكة العربية السعودية أفراحها الوطنية حيث هي من أفراح الكويت.. وعلى المحبة نلتقي.