الأمير تشارلز: تأثيرات التغيّر المناخي تتخطى كورونا بأشواط


حذّر الأمير تشارلز، الأحد، من أن أزمة التغيّر المناخي سوف "تقزّم" تأثيرات فيروس كورونا، مناشدا العالم من أجل العمل على استغلال الجائحة كفرصة للتحرك.
وقال الأمير البريطاني: "بدون تحرك سريع وفوري وبزخم وحجم غير مسبوقين، سوف نخسر فرصة إعادة الوضع إلى ما كان عليه من أجل مستقبل أكثر استدامة".
وستُبث تعليقات الأمير تشارلز ضمن رسالة، له الاثنين، خلال الافتتاح الافتراضي لأسبوع المناخ في نيويورك.
وأشار وريث العرش البريطاني إلى أن "الأزمة البيئية ترافقنا منذ سنوات عديدة، لكن تم تصغيرها وإنكارها".
وأضاف: "إنها تتحول الآن وبسرعة إلى كارثة شاملة سوف تقزّم تأثيرات فيروس كورونا".
والأمير البالغ 71 عاما، والذي أصيب بفيروس كورونا في مارس، يعد من أقوى المدافعين عن موارد الطاقة المستدامة والعمل ضد التغير المناخي.