موج فولاذي بقلب المقبرة.. ريو تخلّد ضحايا «كورونا»


شيدت السلطات البرازيلية نصبا تذكاريا يبلغ وزنه 3 أطنان، الأحد، في مقبرة حيث دُفن العديد من ضحايا كوفيد-19 في ريو دي جانيرو.
وأقيم نصب "إنفينتي ميموريال"، وهو شريط بطول 39 مترًا من الفولاذ المتموج، لتكريم ضحايا فيروس كورونا، ومنح العائلات رمزا لأحبائهم في واحدة من أكثر المدن تضرراً في البرازيل.
وصمم النصب التذكاري المهندس المعماري البرازيلي كريسا سانتوس، الذي طرح فكرته في ذروة الوباء بعد زيارة العديد من المقابر في البلاد.
وقالت جيزيل بيكسوتو، 54 عامًا، التي كان والدها جيرالدو دينيز غونسالفيس ضحية لكوفيد-19: "سعادة كبيرة أن تعلم أن والدك لم يذهب طي النسيان، وأنه ليس مجرد ضحية أخرى"، وفق ما نقلت "أسوشيتد برس".
وسجلت ولاية ريو دي جانيرو أكثر من 17600 حالة وفاة، وأكثر من 250 ألف حالة إصابة مؤكدة بكوفيد -19 حتى السبت، لتحتل المرتبة الثانية بعد ولاية ساو باولو في البرازيل.
وسيتم تسجيل أسماء 4000 شخص ممن راحوا ضحية الفيروس، على النصب.