النائب الدلال يسأل وزير الخارجية عن تصريحات ترامب بشأن الرغبة في التطبيع


تقدم النائب محمد الدلال بسؤال برلماني إلى وزير الخارجية حول حقيقة التصريحات التي أدلى بها الرئيس الأميركي دونالد ترامب مؤخراً بشأن وجود أي نوع من التفاهمات أو الرغبة لدى دولة الكويت بشأن التطبيع مع الكيان الصهيوني.
وقال الدلال في سؤاله: "خرج الرئيس الأميركي دونالد ترمب بتصريحات في لأيام الماضية أشار فيها إلى وجود تفاهمات مع دولة الكويت بشأن التطبيع مع الكيان الصهيوني المحتل، وجاءت تلك التصريحات بعد التقاء وفد كويتي مع الرئيس الأميركي الذي منح سمو أمير البلاد شافاه الله وعافاه وسام أميركي عالي المستوى، ونظراً لخطورة ما أدلى به الرئيس الأميركي خاصة أنه يتعارض مع السياسة الرسمية الإيجابية والمباركة للدولة والموقف البرلماني والشعبي الرافض للاحتلال أو التطبيع معه ، لذا يرجى إفادتنا بالآتي: ما حقيقة التصريحات التي أدلى بها الرئيس الأميركي مؤخراً بشأن وجود أي نوع من التفاهمات أو الرغبة لدى دولة الكويت بشأن التطبيع مع الكيان الصهيوني، وهل تم التواصل مع الطرف الأميركي الرسمي لمعرفة أسباب ذكر الرئيس الأميركي ذلك؟ وهل تم بعد صدور تصريح الرئيس الأميركي نفي توجه دولة الكويت للتطبيع مع الكيان المحتل رسمياً مع الجانب الرسمي الأميركي؟"
وأشار الى ان "وفدا يمثل دولة الكويت قام باستلام وسام خاص منح لسمو أمير البلاد شافاه الله وعافاه ورده سالماً وكان في حضور تسليم الوسام عدد من مسؤولي وزارة الخارجية، فما هي الرواية الحقيقية الواردة من مسؤولي الوزارة لما دار من نقاش بشأن موضوع التطبيع مع الكيان المحتل؟ وما هو الرد الرسمي للوفد الكويتي على الطرح الأميركي فى اللقاء تحديداً؟ وهل كان الوفد مخول للحديث أو التباحث في موضوع التطبيع مع الكيان المحتل من عدمه؟"
وسأل الدلال: "ما أسباب امتناع وزارة الخارجية عن إصدار تصريح رسمي بشأن تصريحات الرئيس الأميركي التي من الواضح تسعى لتوريط دولة الكويت فى خطر التطبيع مع الكيان المحتل ومتى سيصدر تصريح فى هذا الشأن؟".