الملكة إليزابيث الثانية تجرد واينستين من أعلى لقب فخري بريطاني


جرّدت الملكة إليزابيث الثانية هارفي واينستين من اللقب الفخري الذي منحته إياه قبل الكشف عن جرائمه الجنسية، وفق ما أفاد بيان رسمي.
وكان المنتج الهوليوودي ذو النفوذ الواسع سابقاً، والذي يقضي حالياً عقوبة سجن مدّتها 23 سنة بتهمة الاغتصاب، قد نال هذا الوسام الشرفي سنة 2004 تقديراً لمساهمته في ازدهار صناعة السينما البريطانية.
غير أن بياناً نشر في الجريدة الرسمية في بريطانيا كشف عن تجريده من هذا اللقب. وجاء في البيان: "أوعزت الملكة في إبطال تعيين هارفي واينستين قائداً فخرياً في الشعبة المدنية بأعلى رتبة في الإمبراطورية البريطانية بتاريخ 29 يناير (كانون الثاني) 2004، وشطب اسمه من سجلّ الرتب السالفة الذكر".
ويجوز سحب الألقاب الفخرية المقدّمة من القصر الملكي في حال ارتأى الأخير أن حاملها حطّ من شأنها. وتعطي الملكة شخصياً موافقتها على هذه القرارات.