عقوبات أميركية على شركتين في لبنان على صلة بحزب الله


فرضت وزارة الخزانة الأميركية، الخميس، عقوبات على شركتين في لبنان مرتبطتين بحزب الله.
وفرض مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة الأمريكية (OFAC) عقوبات على شركتي آرش كونسالتينغ للدراسات والاستشارات الهندسية ومعمار كونستركشن للهندسة والمقاولات، لكونهما مملوكتين أو مسيطر عليهما أو موجهتين من قبل حزب الله.
بالإضافة إلى ذلك، صنف مكتب مراقبة الأصول الأجنبية سلطان خليفة أسعد، وهو مسؤول في المجلس التنفيذي لحزب الله، والذي يرتبط ارتباطًا وثيقًا بالشركتين.
وقال وزير الخزانة ستيفن منوتشين إنه من خلال استغلال حزب الله للاقتصاد اللبناني والتلاعب بالمسؤولين اللبنانيين الفاسدين، يتم منح الشركات المرتبطة بالمنظمة الإرهابية عقودا حكومية، وإن الولايات المتحدة ستظل ملتزمة باستهداف حزب الله وأنصاره لأنهم يستغلون الموارد اللبنانية بشكل فاسد لإثراء قادتهم، بينما يعاني الشعب اللبناني من خدمات غير كافية.
ويؤدي إدراج الخزانة الأميركية الأفراد والكيانات على لائحة العقوبات إلى عزلهم فعليا عن النظام المالي العالمي، وتجميد أي أصول لهم تحت الاختصاص القضائي الأميركي، وتحذير المؤسسات غير الأميركية من التعامل معهم.
وتوترت العلاقة بين أميركا وإيران منذ 2018، بعدما انسحبت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب من الاتفاق النووي مع طهران، وأعادت فرض عقوبات اقتصادية عليها.