قوات الاحتلال اعتقلت 297 فلسطينيا.. أغسطس الماضي


قالت مؤسسات فلسطينية تعنى بقضايا الاسرى اليوم الاثنين ان قوات الاحتلال اعتقلت 297 فلسطينيا خلال شهر أغسطس الماضي بينهم 12 طفلا وعشر نساء.
وأضافت المؤسسات (هيئة شؤون الاسرى والمحررين ونادي الأسير ومؤسسة الضمير ومركز معلومات وادي حلوة في سلوان بالقدس) في بيان صحفي ان الاعتقالات طالت مختلف المحافظات الفلسطينية.
وأوضحت ان عدد الاسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي بلغ الشهر الماضي حوالي 4500 اسير منهم 41 أسيرة و140 طفلا فيما بلغ عدد المعتقلين الإداريين (اعتقال دون لائحة اتهام او محاكمة) ما يقارب 340 اداريا.
وأشار البيان الى ان ثمانية أسرى نفذوا إضرابات فردية عن الطعام الشهر الماضي لمواجهة سياسة الاعتقال الإداري وما يزال اثنان منهم يواصلان الاضراب موضحا ان الاسيرين عبدالرحمن شعيبات وماهر الاخرس يواجهان اوضاعا صحية غاية في الصعوبة والخطورة.
وبينت المؤسسات ان سلطات الاحتلال تواصل اعتقال النساء والفتيات وممارسة كافة اشكال التعذيب وسوء المعاملة بحقهن واحتجازهن في ظروف قاسية ولا إنسانية.
وأوضحت ان سلطات الاحتلال نفذت رغم فيروس (كورونا المستجد - كوفيد 19) اعتقالات جائرة طالت الجميع رغم تفشي الفيروس داخل السجون وخارجها ولم يمنعها من استكمال الاعتقالات.
وأكدت المؤسسات مجددا مطالبها السابقة والمتكررة بالضغط على سلطات الاحتلال الإسرائيلي بالإفراج عن الاسرى المرضى والنساء والأطفال والسماح للجنة دولية محايدة بالاطلاع على أوضاع الاسرى ونتائج العينات التي تجرى لهم في ظل استمرار الفيروس.