بريطانيا.. اعتقال المشتبه به في حادثة الطعن بمدينة برمنغهام


أعلنت الشرطة البريطانية، الاثنين، إلقاء القبض على المشتبه به في حوادث الطعن التي وقعت فجر الأحد في مدينة برمنغهام وسط بريطانيا، وقتل فيها شخص وأصيب 7 آخرون، حسبما أفاد مراسلنا.
وجاء إعلان الشرطة البريطانية بعد ساعات من نشرها مقاطع فيديو سجلتها كاميرات المراقبة للمشتبه به، الذي يظهر مرتديا قبعة بيسبول وسترة سوداء وبنطالا وحذاء داكني اللون.
وقالت شرطة وست ميدلاندز التي تقع برمنغهام في نطاقها، إن المشتبه به البالغ من العمر 27 عاما اعتقل في منطقة سيلي أوك بالمدينة الساعة الرابعة صباحا.
وأكد المحققون أن عمليات الطعن التي وقعت في 4 مواقع على مدى ساعتين، كانت مرتبطة ببعضها، لكن ليس لها صلة على ما يبدو بالعصابات أو الإرهاب.
وقال ستيف غراهام قائد شرطة برمنغهام: "عمل الضباط أمس (الأحد) وحتى الساعات الأولى من صباح اليوم (الاثنين) على تعقب الرجل الذي نعتقد أنه مسؤول عن هذه الجرائم الفظيعة".
وأضاف: "من الواضح أن هذا تطور مهم لكن تحقيقنا مستمر. ما زلنا بحاجة للتحدث إلى أي شهود رأوا ما حدث ولم يتحدثوا إلينا بعد، أو أي شخص ربما تكون لديه لقطات مصورة أو صور للحوادث أو للمهاجم".
وتوفي رجل يبلغ من العمر 23 عاما بعد تعرضه للطعن، بينما يرقد شاب عمره 19 عاما وامرأة تبلغ من العمر 32 عاما في المستشفى في حالة حرجة بعد تعرضهما للطعن أيضا، وأصيب 5 آخرون بجروح أقل خطورة.
وفي وقت سابق، قالت شرطة منطقة "ويست ميلاندز" إن المحققين يعملون في أكثر من اتجاه بحثا عن المشتبه به.
وذكر محققون أنه "لا يوجد ما يشير إلى أن الهجمات مرتبطة بالإرهاب".
وكانت الشرطة البريطانية قالت، الأحد، إن برمنغهام، التي تعتبر ثاني أهم المدن البريطانية، شهدت عمليات طعن جماعية.
وأظهرت تسجيلات مصورة بثتها شبكات التلفزيون البريطانية مناطق واسعة من وسط المدينة مغلقة، بينما انتشرت قوات شرطة ارتدت ملابس مخصصة للتحليل الجنائي.