استقالة مدير «تيك توك» التنفيذي.. وسط تصاعد توتر أميركي - صيني


استقال الرئيس التنفيذي لشركة TikTok كيفن ماير الخميس وسط ضغوط أميركية على مالكها الصيني لبيع تطبيق الفيديو الشهير والذي يقول البيت الأبيض إنه يمثل خطرًا أمنيًا وفقا لما أوردته "أسيوشيتد برس".
وفي رسالة إلى الموظفين، قال ماير إن قراره بالمغادرة يأتي بعد أن "تغيرت البيئة السياسية بشكل حاد".
وتأتي استقالته بعد أن أمر الرئيس الأميركي دونالد ترمب بفرض حظر على TikTok، ما لم تبع الشركة الأم Bytedance عملياتها الأميركية لشركة أميركية في غضون 90 يومًا.
وقال ماير في الرسالة: "لقد قمت بالتفكير بشكل كبير في ما تتطلبه التغييرات الهيكلية للشركة، وماذا يعني ذلك بالنسبة للدور العالمي الذي اشتركت فيه. في ظل هذه الخلفية، وبما أننا نتوقع التوصل إلى حل قريب جدًا، فقد أردت بقلب مثقل أن أعلمكم جميعًا أنني قررت ترك الشركة".
وانضم ماير، المدير التنفيذي السابق لشركة ديزني ، إلى TikTok كرئيس تنفيذي في مايو.
وقالت شركة تيك توك في بيان "نحن نقدر أن الديناميكيات السياسية في الأشهر القليلة الماضية قد غيرت بشكل كبير ما سيكون نطاق دور كيفن في المضي قدمًا، ونحترم قراره بالكامل. ونحن نشكره على وقته في الشركة ونتمنى له التوفيق".