إيطاليا تبدأ تجربة لقاح مضاد لـ«كورونا»


تبدأ إيطاليا الاثنين في إحدى مستشفيات روما تجربة لقاح مضاد لفيروس كورونا المستجد، تم تطويره وإنتاجه في البلد الأوروبي، على بشر.
واستجاب آلاف الأشخاص لدعوة بحث عن متطوعين-5 آلاف في الأسبوع الأخير وحده- ولكن في النهاية وقع الاختيار على 90 فقط ليخضعوا للاختبارات في المعهد الوطني للأمراض المعدية.
واجتاز اللقاح، الذي ابتكرته وأنتجته وسجلته شركة التكنولوجيا الحيوية الإيطالية (ريتيرا)، بالفعل الاختبارات قبل السريرية التي أجريت في المختبر وعلى الحيوانات.
وأظهرت النتائج الأولية استجابة مناعية قوية ومستويات جيدة من الأمان، حسبما أعلنت السلطات في إقليم لاتسيو، وعاصمته روما، والذي مول اللقاح بخمسة ملايين يورو.
وخلال المرحلة الأولى سيجري حقن كل متطوع بجرعة من اللقاح، وسيخضع كل منهم لاحقاً لستة اختبارات، أول اثنين منها ستكون بعد أيام من التطعيم، والأخير بعد 24 أسبوعاً.
وإذا جاءت نتائج المرحلة الأولى إيجابية، قد تبدأ المرحلة الثانية في الخريف بعدد أكبر من المتطوعين، سواء داخل إيطاليا أو في دول أخرى.