شعلة من الوعود الهوائية


الكل يلاحظ ويستغرب استعراض غالبية أعضاء مجلس الأمة الحاليين لعضلاتهم بأنهم عملوا وسوف يعملون من أجل المواطنين لتلبية قضاياهم الوطنية من تطوير الخدمات وزيادة المعاشات وتطوير الخدمات الصحية التعليمية والتركيبة السكانية وووو.. مكرر.
بل البعض يهدد بالاستجوابات مرة ومرتين وثلاثة.. في حين أن الناس يعلقون ما بقى من عمر المجلس إلا أشهر معدودة جدا، فأين كان هؤلاء البعض طوال السنوات الماضية، ربما هو السبات العميق أو الانشغال لتخليص المعاملات الخاصة جدا للربع.
كم صدمتني تلك الصور لبعض النواب الحاليين وهم يجلسون في قصر المتهم العراقي التميمي بغسيل الأموال وعلى موائد الغذاء الفاخرة، وكم أدهشتني صور البعض يتجول في صالة فيلته الفاخرة ويستعرض برنامج عمله.. إنها استفهامات كثيرة تحتاج من هؤلاء النواب الرد على تعليقات الناس.. بل الدفاع عن أنفسهم وخاصة أنها تهم تشوبها روائح الفساد.
المهم والأهم أن العامة أدركت أننا بحاجة إلى وجوه برلمانية جديدة بفكر جديد وثياب جديدة لا مغسولة ولا مرقوعة.
شكرًا لكل من يعمل من الشعب للكويت والشعب، ومنا لهم ألف تحية.. الانتخابات قريبة.