وزير الدفاع الأميركي: سنقلص قواتنا بأفغانستان إلى أقل من 5 آلاف


قال وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر في مقابلة بثت السبت مع فوكس نيوز إن الولايات المتحدة تخطط لتقليص حجم قواتها في أفغانستان إلى "عدد أقل من خمسة آلاف" بنهاية نوفمبر تشرين الثاني ليكشف بذلك تفاصيل عن خطط الخفض التي أعلنها الرئيس دونالد ترمب قبل أيام.
وللولايات المتحدة حاليا زهاء 8600 عسكري في أفغانستان.
وكان ترمب قد قال في مقابلة نشرها موقع أكسيوس يوم الاثنين إن الولايات المتحدة تخطط لخفض هذا العدد إلى نحو أربعة آلاف.
وأضاف ترمب "في فترة زمنية قصيرة جدا، سنخفض أفراد قوة الجيش الأميركي هناك، إلى ثمانية آلاف، ثم سنخفضها إلى أربعة آلاف. نحن نتفاوض حاليا حول ذلك".
ولم يحدد ترمب، متى بالضبط سيتم تخفيض القوة العسكرية، وقال فقط: "قريبا جدا"، رافضا ذكر إطار زمني محدد.
وردا على سؤال، حول حجم الوحدة العسكرية في أفغانستان عند حلول موعد الانتخابات الأميركية في نوفمبر، رد ترمب أنه سيكون "على الأرجح من 4 إلى 5 آلاف".
وفي 29 فبراير/شباط الماضي، وقعت الولايات المتحدة مع حركة طالبان اتفاقا يُمهّد الطريق وفق جدول زمني إلى انسحاب الولايات المتحدة على نحو تدريجي من أفغانستان.
وكان وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو قد أصدر مساء الخميس بيانا دعا فيه الأطراف كافة في أفغانستان إلى تسريع إطلاق ما تبقى من سجناء "طالبان"، واصفا المسألة بأنها العقبة الأخيرة أمام تحقيق وقف كامل للعنف وانطلاق مصالحة وطنية واسعة في البلاد.
من جهتها، أكد طالبان أنها ستنخرط في محادثات مباشرة مع الرئيس غني في حال تمّ إطلاق سجنائها في الأيام الثلاثة المقبلة.

أغاني المهرجانات
الصراع الفكري
مهارات أصول التربية