شمس الكويتية ترد على اتهامها بإهانة اللبنانيين


دافعت الفنانة شمس الكويتية مؤخرا عن الفنان الإماراتي حسين الجسمي، بعد تعرضه لحملة تنمر، إثر حادث الانفجار الذي وقع في مرفأ بالعاصمة اللبنانية بيروت، حيث تداول المتابعون تدوينة نشرها بتاريخ 2 أغسطس الجاري، كتب فيها: "بحبّك يا لبنان لتخلص الدني"، لافتين إلى أن محبته لأي شخص أو مكان تعد فأل سوء.
شمس دافعت عن الجسمي بقولها: "ينتخبون فاسدين وعيال حرام ويسلمون بلدانهم للخونة والحرامية ويمشونهم مشي الخرفان!! ويتحكمون فيهم واذا جتهم مصيبة تنمروا على الفنان المحترم #حسين_الجسمي.. والله عيب وحرام وقلة ذوق والنتيجة هو متوفق وثري ومبسوط والي يتنمرون عليه فاشلين وحاكمهم زعيم مغتصب كرامتهم !!".
تدوينة شمس عرضتها لهجوم شديد، حيث تم اتهامها بإهانة اللبنانيين بكلامها، وهو ما نفته الفنانة، في مقطع فيديو نشرته على حسابها الخاص على موقع "انستجرام".
الفنانة الكويتية أكدت أنها قصدت بتدوينتها المتنمرين على الجسمي، والذين وصفتهم بالفاشلين، حيث رأت أن بعض الأشخاص يعملون على تعويض فشلهم من خلال التنمّر على الجسمي، مؤكدة أن كل من يفعل ذلك حقير وفاشل.
شمس شددت على دعمها للشعب اللبناني في محنته، مؤكدة أنها تعارض زعماءه ولا تحبهم مهما كانت الطائفة التي ينتموا إليها، ووصفتهم بأنهم "ما يسوون ريشة"، كما رأت أن سكوت اللبنانيين بعد هذه الفاجعة أمر معيب ومشين.