شقيق حسين الجسمي يدافع عنه بعد حملة التنمر ضده


تعرّض الفنان الإماراتي حسين الجسمي لحملة تنمر شديدة، بعد حادث الانفجار الذي وقع في مرفأ بالعاصمة اللبنانية بيروت.
فقد تداول المتابعون تدوينة نشرها الفنان بتاريخ 2 أغسطس الجاري، كتب فيها: "بحبّك يا لبنان لتخلص الدني"، وسخر بعضهم منه، لافتين إلى أن محبته لأي شخص أو مكان تعد فأل سوء.
وجاءت التعليقات تتهمه بأنه كلما أطلق أغنية لبلد ما يتعرض هذا البلد لمصائب وحوادث مؤسفة.
الإعلامي صالح الجسمي دافع عن شقيقه الفنان حسين الجسمي بكلمات مؤثرة، حيث كتب، على حسابه الخاص على موقع "تويتر": "#حسين_الجسمي ليس كمثله أحد، فهو من أطيب ما خلق الله من بشر وأطهر قلبٍ في زمنٍ كله نفاق وخداع وتزلف وكذب وإفتراء".
وأضاف: "يعطي ولا يأخذ، يمنح ولا يمُن، يسامح ولا يخطئ، يحب وطنه العربي من المحيط إلى الخليج ولا يفرق بين الجنسيات، عرفته قبل ٤١ عاماً ومازال نفس الشخص، إنه الإنسانية كلها".
كما دافع عن حسين الجسمي عدد من الفنانين، من بينهم الفنانة الإماراتية أحلام، والفنانة شمس الكويتية، والشاعر المصري أيمن بهجت قمر، وغيرهم.