مصر: نستغرب ادعاءات تركيا عن اتفاق «لا تعرف تفاصيله»


أعربت وزارة الخارجية المصرية، مساء الخميس، عن استغرابها من التصريحات التي صدرت عن الخارجية التركية، والتي قالت فيها إن اتفاقية "ترسيم الحدود البحرية" الموقعة بين مصر واليونان، باطلة.
وقال المتحدث الرسمي باسم الخارجية المصرية على حسابه الرسمي بـ"تويتر"، "بالنسبة لما صدر من الخارجية التركية بشأن الاتفاق الذي تم توقيعه اليوم لتعيين المنطقة الاقتصادية الخالصة بين مصر واليونان.. فإنه لمن المستغَرب أن تصدر مثل تلك التصريحات والادعاءات عن طرف لم يطَّلع أصلاً على الاتفاق وتفاصيله".
كانت الخارجية التركية قد صرحت، مساء الخميس، بأن اتفاقية ترسيم الحدود البحرية المصرية - اليونانية، تعتبر "باطلة".
وأضافت أن "تركيا تعتبر الاتفاق لاغيا وباطلا، مضيفة أنه ينتهك أيضا الحقوق البحرية الليبية".
ووقعت مصر واليونان، مساء اليوم الخميس، اتفاقاً لتعيين الحدود البحرية بين البلدين.
يذكر أن اليونان وقعت أيضا مع إيطاليا الشهر الماضي اتفاقية ترسيم للحدود البحرية بين البلدين في البحر المتوسط، وذلك في ظل مواصلة تركيا أنشطة التنقيب عن الغاز في شرق المتوسط، رغم الانتقادات والإدانات الدولية.
وأثارت التحركات التركية للتنقيب عن الغاز شرق البحر المتوسط انتقادات كبيرة من اليونان وقبرص ومصر، وخصوصا بعد توقيع اتفاق لترسيم الحدود البحرية مع حكومة الوفاق الليبية نهاية العام الماضي.
وأكد نيكوس دندياس، وزير خارجية اليونان، الخميس، أن الاتفاقية الموقعة بين حكومة الوفاق الليبية برئاسة فايز السراج والرئيس التركي رجب طيب أردوغان غير قانونية وتخالف القانون الدولي، ومكانها سلة المهملات.
وزيرا خارجية مصر واليونان وزيرا خارجية مصر واليونان
وفي كانون الثاني/يناير الماضي اجتمع وزراء خارجية مصر وفرنسا وقبرص واليونان في القاهرة، وأصدرت الدول الأربع بيانا مشتركا أعربت فيه عن قلقها البالغ إزاء الخروقات التي قامت بها تركيا في منطقة شرق المتوسط كما تمنت أن تتصرف أنقرة بشكل مسؤول.