إغلاق مبنى «البلدي» احترازياً.. بعد إصابة أحد المنتسبين بـ«كورونا»


طلبت الأمانة العامة للمجلس البلدي من الأعضاء كافة الحضور يوم غد لعمل مسحة بعد تأكد إصابة أحد المنتسبين بفيروس كورونا، مشددة على أن من يتخلف عن اجراء المسحة سيمنع من دخول المبنى لحين إحضار شهادة خلو من فيروس كورونا من وزارة الصحة.
وبينت الأمانة أنه تم التنسيق مع وزارة الصحة لعمل مسحات ( كوفيد19 ) وذلك يوم غد الأربعاء بين الساعة العاشرة صباحاً والثانية عشرة ظهراً بالدور الأرضي.
وكان الأمين العام للمجلس البلدي بدر الرفاعي أعلن إغلاق مبنى المجلس احترازياً اعتباراً من اليوم، بعد تأكد إصابة أحد منتسبي المجلس البلدي بفيروس كورونا (كوفيد-19)، على أن تعاود الأمانة العامة أعمالها بعد إجازة عيد الأضحى المبارك.
وأكد الرفاعي أن العمل جار على التعقيم الكلي لجميع طوابق المبنى كإجراء وقائي واحترازي.