ترامب يعرب عن أمله في لقاح لـ«كورونا».. بنهاية العام


وضع الرئيس الأميركي دونالد ترمب، كمامة وتحدث أمس الاثنين عن إمكانية الحصول على لقاح لفيروس كورونا بنهاية العام الحالي.
وقال ترمب: "أثق في أن جميع الأميركيين سيفعلون الصواب لكننا ننصح بشدة كل شخص بالتركيز بصورة خاصة على مواصلة التباعد الاجتماعي ومواصلة النظافة الصارمة وتجنب التجمعات الحاشدة والحانات المغلقة، وننصح بوضع الكمامات عند الحاجة".
جاء حديث ترمب خلال زيارة قام بها لمصنع "فوجي" في موريسفيل بولاية نورث كارولاينا حيث يجري العمل على إنتاج لقاح.
ووضع ترمب خلال جولته في المصنع كمامة للمرة الثانية في العلن. وكانت المرة الأولى التي يضع فيها ترمب كمامة في رحلة إلى "مركز والتر ريد الطبي" بالقرب من واشنطن أوائل الشهر الجاري.
وقال ترمب عن اللقاح المحتمل: "سمعت أشياء إيجابية جدا"، مشيراً إلى أن واشنطن "في حالة جيدة" للتوصل للقاح "بحلول نهاية هذا العام".
كما أعرب ترمب عن ثقته في التعافي الاقتصادي، مضيفاً: "ينبغي على كثير من الحكام فتح الولايات التي لا يفتحونها".
في سياق متصل، قال مسؤولون أميركيون وآخرون من شركة "مودرنا"، أمس الاثنين، إن اللقاح الذي طورته الشركة الأميركية لمكافحة مرض كوفيد-19 يمكن أن يصبح جاهزاً للاستخدام على نطاق واسع بحلول نهاية العام.
يأتي هذا بعد أن أعلنت الشركة أن البدء بتجربة اللقاح على 30 ألف متطوع أثبت أنه آمن وفعّال، وهو ما يمثل آخر عقبة قبل حصول اللقاح على موافقة الجهات التنظيمية.
ويخضع أكثر من 150 لقاحاً مرشحاً لفيروس كورونا حالياً لمراحل مختلفة من التطوير، ومن بينها نحو 24 لقاحاً تخضع لتجارب على البشر حالياً.