أميركا تعلن تفاصيل حادثة الطائرة الإيرانية في الأجواء السورية


كشفت القيادة المركزية الأميركية، ليل الخميس الجمعة، تفاصيل ما حدث لطائرة الركاب الإيرانية التابعة لشركة طيران "ماهان" في الأجواء السورية، بعد حديث عن اعتراض مقاتلتين لها.
وذكرت القيادة المركزية الأميركية على حسابها الرسمي في "تويتر": "قمنا بمهمة جوية روتينية على مسافة 1000 متر من طائرة إيرانية. والمهمة الجوية تمت أثناء تحليق الطائرة فوق قاعدة التنف العسكرية".
وأضافت "أجرينا المهمة للتأكد من سلامة جنود التحالف في القاعدة"، مؤكدة أن "المهمة الروتينية تمت على مسافة آمنة ووفق المعايير الدولية".
وقال المتحدث باسم القيادة المركزية الأميركية، العقيد بل أوربان: "تم إجراء التدقيق البصري لضمان السلامة لعناصر التحالف الدولي في معسكر التنف".
وأضاف "بمجرد أن حدد طيار المقاتلة إف-15 بأنها طائرة ركاب لماهان آير فتحت المقاتلة الأميركية مسافة آمنة إلى الطائرة. وتم إجراء التقاطع المهني وفقا للمعايير الدولية".
من جانبه، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، إن الواقعة قيد التحقيق وإن بلاده ستتخذ الإجراءات القانونية والسياسية اللازمة.
يشار إلى أن إسرائيل والولايات المتحدة تتهمان منذ فترة طويلة شركة "ماهان آير" بنقل أسلحة لمقاتلين مرتبطين بإيران في سوريا وأماكن أخرى.
وفرضت الولايات المتحدة عقوبات على شركة "ماهان آير" عام 2011، وقالت إنها قدمت الدعم المالي وغيره من أشكال الدعم للحرس الثوري الإيراني، الأمر الذي زاد من التوتر بين البلدين.